الجمعة 3 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تطبيق جديد بكلية علوم حلوان لتطوير مطهر للوقاية من كورونا

تقدمت كلية العلوم بجامعة حلوان، تحت رعاية د.ماجد نجم، رئيس الجامعة، ود.عماد أبو الدهب، عميد الكلية بمشروع جديد إلي هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار STIFA  لتطبيق تقنية النانوتكنولوجي، لتطوير مطهر نانومتري جديد، باستخدام مركبات الرامينوليبيدات (Rhamnolipids)، وذلك في الوقت الذي يعاني العالم فيه من جائحة "كورونا" المعروفة عالميا بـ COVID-19)، والتي تمثل خطر كبير على سكان العالم، نتيجة لسرعة انتشار الفيروس بين المرضى والمخالطين أو الطواقم الطبية المشرفة على علاج المرضى. 



 

ويهدف هذا المشروع لإنتاج نموذج فعال لمركب صيدلي في صورة نانومترية يستخدم كمطهر للأيدي، على أن يتم اختباره بواسطة أعضاء هيئة تدريس كلية الطب، بجامعة حلوان، للتأكد من فاعليته في التقليل من فرص انتشار COVID-19)، أو أي من الأمراض المعدية الأخرى المكتسبة من المستشفيات.

 

وأوضح د.عماد أبو الدهب، عميد الكلية أن الالتزام بإرشادات مكافحة العدوى يعد أمرا ضروريا لمكافحة عدوى جائحة COVID-19 الحالية، ومن المعروف في مكافحة العدوى أن استخدام مطهرات الأيدي لها دور كبير في تجنب العدوى، وبالتالي فإن المحافظة على صحة الطاقم الطبي يعد أمرا ضروريا ينعكس بدوره على منع انشار الوباء.

 

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن فرك الأيدي باستخدام الكحول الإيثيلي بنسبة 70%  أو غسيلها بالصابون لمدة  20 ثانية كاف لقتل فيروس SARS-CoV2. وبناء على ذلك، فإن المشروع الجديد للكلية يهتم بتطبيق تقنية النانوتكنولوجي لتطوير مطهر نانومتري جديد باستخدام مركبات الرامينوليبيدات (Rhamnolipids).

 

ولقد أثبت النشاط المضاد لهذه المركبات ضد الفيروسات المغلفة مثل HSV1)  و HSV2 وأرجع هذا التأثير المضاد للفيروسات لقدرة هذه المركبات على التعامل مع الغلاف الدهني المزدوج والحث على التغيرات التركيبية في بروتينات الغلاف الخارجي، حيث يعد فيروس SARS-CoV2 هو أيضا من الفيروسات المغلفة ويتركب من خيط من الحامض النووي الريبوزي الموجب ووحدة بروتينية متصلة بالغلاف، وهما المسؤولان عن التصاق الفيروس بمستقبلات خلايا العائل ثم دخول خلايا العائل وحدوث العدوى، وهناك تشابه تركيبي بين فيروس SARS-CoV2 وHSV1 وHSV2، يجعلنا نفترض أن مركبات الرامينوليبيدات (Rhamnolipids) من الممكن أن يكون لها تأثير مضاد على فيروس SARS-CoV2.

 

وبالإستناد إلى هذا فسوف يعمل المشروع على  تطبيق النانوتكنولوجي لإنتاج رامنوليبيدات في صورة غرويات نانومترية (Rhamnolipids nano-micelle) واستخدامها كمطهرات جديدة للتحكم الفعال والحد من انتشار هذا المرض 19 COVID-وهذا سيتضمن إنتاج الرامينوليبدات بطريقة صديقة للبيئة ثم تحضير مستحضرات في صورة جزيئات غروية نانومترية، وبعد ذلك دراسة النشاط الميكروبي المضاد لهذه المستحضرات، بالإضافة إلى دراسة درجة سمية هذه المواد للتأكد من درجة أمان استخدامها بواسطة الطاقم الطبي وعموم الناس.

 

يشرف على المشروع د.مروه رضا عبد السلام، المدرس بقسم النبات والميكروبيولوجي بكلية العلوم جامعة حلوان، ومدير المشروع، ود.ياسمين عبدالله أبو زيد، مدرس بكلية الصيدلة جامعة حلوان، ونائب مدير المشروع.

 

ويتكون فريق عمل المشروع من د.منار سليم فوده، المدرس بقسم الكيمياء كليه العلوم جامعة حلوان، ود.إيناس محمود مصطفي، بهيئة الطاقة الذريه، د.أحمد حسن فراج، مدرس بقسم النبات والميكروبيولوجي بكلية العلوم جامعة حلوان.