الخميس 9 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"المقلاة" أكبر ينبوع ساخن في العالم لعلاج الأمراض المستعصية

نصحبك اليوم عزيزي القارئ إلى بلدة روتوروا بالجزيرة الشمالية في نيوزيلندا لمشاهدة أكبر ينبوع ساخن في العالم وهي بحيرة المقلاة ، وقد ارتبطت البحيرة بقصة مأساوية نتجت عن انفجار بركان جبل تاراويرا عام 1886مما تسبب في وفاة 100 شخص وظهور حفرة طبيعية عملاقة تشكلت من خلالها البحيرة بمساحة تبلغ 38 ألف متر مربع ويصل عمقها بما يزيد عن 6 أمتار تقريباً.



 

 

 

 

 

 

 

يرجع سبب تسمية البحيرة باسم المقلاة Frying Pan Lake إلى تصاعد الأبخرة من الغازات السامة والتي تكون طحالب زرقاء مائلة للخضره ويغطيها اللون البرتقالي بسبب وجود مادة الكيراتين والتي تنتجها الطحالب لحماية نفسها من الأشعة الفوق بنفسجية.  فتبدو المنطقة وكأنها مدخنة عملاقة.

 

 

 

 

 

 

 

 

جدير بالذكر أن درجة الحرارة مياه البحيرة قد تصل لنحو 50 أو 60 درجة مئوية على مدار العالم كما أن مياه البحيرة يغذيها عدد كبير من الينابيع الحمضية التي من شأنها جعل درجة حامضية المياه تصل لأكثر من 3.5P.H مما يجعلها غير صالحة للشرب

 

 

 

 

 

 

وتعد بحيرة المقلاة من أهم مناطق الجذب السياحي بسبب مياهها الحارة  حيث ينتشر في جميع أنحائها تشكيلات السيليكا والرواسب المعدنية الملونة ، كما يقصدها الزائرون من مختلف أنحاء العالم بغرض العلاج والاستشفاء وأيضا الراحة والاستجمام بمياهها المعدنية التي تشفي العديد من الأمراض المستعصية والمزمنة مثل الأمراض الجلدية وأمراض الدورة الدموية وآلام العظام والمفاصل والظهر والعضلات والروماتيزم والدوالي وغيرها ؛ نظرا لاحتوائها على عناصر هامة كالصوديم والكالسيوم والكلوريد وغاز الرادون وكبريتيد الهيدروجين وغاز ثاني أكسيد الكربون.