عاجل
الجمعة 19 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
اعلان we
البنك الاهلي

الرئيس الروسي: موسكو لم تسع للمواجهة مع كييف.. والغرب رفض الحل السلمي

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن بلاده اعتمدت على حقيقة أن الوضع مع أوكرانيا يمكن حله سلميا، ولم تسع أبدا إلى المواجهة، ولكن الشركاء الغربيين رفضوا الحل السلمي في دونباس.



وأضاف بوتين - في تصريحات أوردتها قناة "روسيا اليوم" الإخبارية، اليوم /الأحد/ - "انطلقنا من فرضية أننا سنكون قادرين على حل الوضع بالوسائل السلمية المطلقة، لم نسع أبدا إلى أي نوع من المواجهة.. كل ما حدث في شبه جزيرة القرم، واضح للجميع .. لم نتمكن من رفض دعمنا وحمايتنا لشعب القرم.. على وجه التحديد بسبب حقيقة أنهم قد تعرضوا للبطش هناك بالفعل من قبل الأوكرانيين".

وتابع أنه "بالنسبة لدونباس، فقد اعتمدنا على حقيقة أننا سنكون قادرين على حل هذه المشكلة سلميا.. ولكن كما اتضح الآن.. لم يكن أي من شركائنا المزعومين يتجه لحل أي شيء بالطرق السلمية، وإنما ضخ أوكرانيا بالأسلحة وإعدادها للعمليات العسكرية".

من ناحية أخرى، أكد الرئيس الروسي أن النظام المالي لبلاده "لم ينهار" على الرغم من القيود التي تفرضها الدول "غير الصديقة".

وأشار من جهة أخرى إلى أنه في 2014 لم تكن لدي روسيا أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت، لكنها أصبحت تمتلكها الآن، كما أن هناك أنظمة حديثة أخرى لم تكن موجودة في 2014.

يشار إلى أن روسيا أطلقت عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا في الرابع والعشرين من فبراير العام الماضي، والتي لا تزال مستمرة حتى الآن، على الرغم من العقوبات الواسعة التي فرضتها الولايات المتحدة وحلفاؤها على موسكو، بالإضافة إلى دعمهم لكييف عسكريا واقتصاديا.

وفي سياق آخر، قال سفير روسيا لدى ألمانيا سيرجي نيتشايف، إن التصريحات غير المسؤولة التي أدلى بها عدد من المسؤولين الألمان بشأن دعم قرار المحكمة الجنائية الدولية بإصدار مذكرة توقيف بحق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "تثير القلق".

وأضاف نيتشايف - وفق ما أوردته وكالة أنباء "تاس" الروسية - أن "التصريحات غير المسؤولة التي أدلى بها بعض المسؤولين الألمان بشأن الدعم والاستعداد لتنفيذ القرار غير القانوني والسخيف الصادر عن المحكمة الجنائية الدولية مصدر قلق كبير وهي تظهر مدى ابتعادهم عن الواقع في سعيهم لزيادة تصعيد النزاع مع روسيا".

وكان وزير العدل الألماني ماركو بوشمان قد صرح في وقت سابق بأن برلين ستمتثل لمطالب المحكمة الجنائية الدولية باعتقال الرئيس الروسي إذا وطأت قدمه الأراضي الألمانية.

وقد أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرات توقيف بحق بوتين ومفوضة حقوق الطفل الروسية ماريا لفوفا بيلوفا يوم الجمعة الماضي.. وذكر بيان المحكمة أنهم "قد يكونوا مسؤولين عن جريمة حرب تتمثل في الترحيل غير القانوني لأطفال من المناطق المحتلة في أوكرانيا إلى روسيا الاتحادية".

وتعليقا على هذا القرار، أشار المتحدث باسم الرئاسة الروسية /الكرملين/، دميتري بيسكوف، إلى أن موسكو لم تعترف باختصاص المحكمة الجنائية الدولية، كما أوضحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن قرارات المحكمة الجنائية الدولية ليس لها أي معنى بالنسبة لروسيا، مع احتمال بطلان أوامر التوقيف قانونا.  

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز