الجمعة 18 يونيو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

على مسؤوليته الشخصية

أسطورة الإسماعيلي ينفي قصة احتراف فاروق جعفر بالدوري الأمريكي

نادي الزمالك
نادي الزمالك

فتح أسامة خليل، نجم الإسماعيلي ومنتخب مصر الأسبق النار، على عدد ممن يصفون أنفسهم برموز الكرة المصرية، مُسلطًا الضوء على حالة العوار الإعلامي، التي أصابت المنظومة الرياضية في مقتل، بسبب استسلامها ورضوخها للضغوط، التي يتم ممارستها من قبل ممثلي القطبين، للترويج لما يصب في مصلحتهما الخاصة فقط.



 
 

وتناول المُحلل الرياضي- المعروف بصراحته اللاذعة، التي تصل لحد التجريح أحيانًا- العديد من الملفات المسكوت عنها إعلاميًا، والتي يخشى العديد الاقتراب منها، أو كشف زيفها لجماهير الكرة المصرية.

 

واتهم هداف النادي الإسماعيلي الأسبق، منصات السوشيال ميديا وقنوات الأندية، بإفساد الإعلام الرياضي، لتعمدها تزييف الحقائق، وتضليل الرأي العام الكروي، ضاربًا المثل بقصة احتراف فاروق جعفر، نجم الزمالك خلال فترة الثمانينيات، ومدرب منتخب مصر الأسبق، التي جرى الترويج لها وتضخيمها، من قبل الإعلام الموالي للقلعة البيضاء.

 

 
 

وفجر أسامة خليل قنبلة مُدوية، بتأكيده عدم خوض نجم الزمالك ومنتخب مصر الأسبق، أي مباراة بدوري المُحترفين الأمريكي.

 

عميد اللاعبين المحترفين في تصريح ناري: شيكابالا لاعب "درجة تالتة"

ونسف نجم الدراويش الأسبق، قصة احتراف فاروق جعفر من أساسها، موضحًا أنه لم يتم قيده كلاعب مُحترف ضمن صفوف نادي كوزموس، أو أي فريق أمريكي آخر، وهي المعلومات التي جرى تداولها والترويج لها، من قِبل بعض الإعلاميين المُنتمين لنادي الزمالك، على خلاف الحقيقة خلال فترة الثمانينيات.

 

 

وأوضح أسامة خليل، أنه كان أول لاعب مصري، تُطبق عليه قواعد الاحتراف بشكلها الصحيح، حينما لعب بقميص ناديي فيلادلفيا فيوري وكاليفورنيا سيرف الأمريكيين، خلال موسمي 1980/1981 و1981/1982 على الترتيب، بتعاقد مُوثق، بعيدًا عن فترات المُعايشة التي قضاها البعض، وروّج لها على أنها كانت فترة احتراف كذبًا، وهو الأمر الذي لا يستطيع فاروق جعفر إنكاره.

مقطع فيديو يكشف دور إكرامي في انتقال "العفيجي" إلى بيراميدز

 جاءت تلك التصريحات النارية، أثناء حلول أسامة خليل ضيفًا، رفقة الإعلامية مي حلمي، مُقدمة برنامج "الحكم"، المُذاع على قناة "الحدث اليوم"، مساء أمس، الأحد.

 

وقاد اللاعب أسامة خليل هجوم النادي الإسماعيلي في عصره الذهبي، وأحرز لقب هداف الدوري مع الدراويش موسم 1975/1976، بعدما أمطر شباك الخصوم بـ18 هدفًا، كما دافع عن ألوان المنتخب المصري في 30 مباراة دولية، نجح خلالها في تسجيل سبعة أهداف لصالح الفراعنة.

 

وخاض نجم الإسماعيلي الأسبق تجربة احتراف ناجحة، مع فريقي فيلادلفيا فيوري وكاليفورنيا سيرف بالدوري الأمريكي، موسمي 1980/1981، و1981/1982 على الترتيب، كأول لاعب يحترف خارج حدود القطر المصري.