الأحد 12 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أول تعليق من رئيس الوزراء السوداني بعد نجاته من محاولة اغتياله

أرسل رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، الاثنين، رسالة طمأن فيها الشعب السوداني بعد محاولة الاغتيال التي تعرض لها في العاصمة الخرطوم.



 

 

وكتب حمدوك على حسابه الموثق في "فيس بوك": "أطمئن الشعب السوداني أنني بخير وصحة تامة. ما حدث لن يوقف مسيرة التغيير ولن يكون إلا دفقة إضافية في موج الثورة العاتي".

 

 

وتابع "هذه الثورة محمية بسلميتها وكان مهرها دماء غالية بذلت من أجل غدٍ أفضل وسلام مستدام".

 

 

وكان حمدوك قد تعرض لمحاولة اغتيال صباح اليوم، عندما وقع انفجار استهدف موكبه حمدوك المكون من سيارتين، في منطقة "كبري كوبري" شمال شرقي العاصمة السودانية الخرطوم.

 

 

وأعلن مدير مكتبه، علي بخيت، أن انفجارا وقع عند مرور سيارة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، لكن لم يصب أحد. وأفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" في الخرطوم بأن لم يصب أي من مرافقي حمدوك بأذى من جراء التفجير.