عاجل
الأربعاء 24 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
اعلان we
البنك الاهلي

لحظة المواجهة تقترب بين المقاتلات الأمريكية والروسية في سماء أوكرانيا

مقاتلات أف 16
مقاتلات أف 16

وصلت طائرات مقاتلة أمريكية من طراز F-16 إلى الأراضي الأوكرانية.



 

وقال متخصص روسي الأسلحة، معروف بالاسم المستعار العريف جاشتكين، على قناة تليجرام للمراسل العسكري الروسي ألكسندر كوتس، إن مقاتلات أمريكية من طراز إف-16 ربما تكون موجودة بالفعل في غرب أوكرانيا، محذرًا من الاستهانة بهذه الحقيقة، مؤكدا أن هذه الطائرات تشكل تهديدا خطيرا لروسيا.

 

وأشار جاشتكين إلى أن طائرة إف-16، بفضل تقنيتها الحديثة وقدراتها القتالية، قادرة على إلحاق أضرار كبيرة بالقوات الروسية، مشيرًا إلى أن القوات المسلحة الأوكرانية تحتفظ بهؤلاء المقاتلين للقيام بعملية عسكرية كبيرة.

هناك رأي مفاده أن الجيش الأوكراني يشارك حاليًا بنشاط في استطلاع الأهداف لاحتمال شن غارة جوية واسعة النطاق.  وتثير هذه المعلومات المخاوف، لأن وجود مقاتلات أمريكية من طراز إف-16 على الأراضي الأوكرانية يمكن أن يغير الوضع الحالي بشكل كبير.

في وقت سابق، أفاد صحفيو Avia.pro الروسي أن أوكرانيا تخطط لوضع طائرات مقاتلة في ملاجئ تحت الأرض، في حين أن الأخيرة لن تقلع من المطارات، ولكن من الطرق السريعة.

 وفي سياق متصل، أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أن الدفعة الأولى من الطائرات المقاتلة الأمريكية الصنع من طراز F-16 كانت في طريقها إلى أوكرانيا من الدنمارك وهولندا، وستكون حاضرة في سماء أوكرانيا هذا الصيف. 

وقال بلينكن في الحدث الجانبي الذي عقد في واشنطن يوم الأربعاء: "يسعدني أن أعلن أنه في الوقت الذي نتحدث فيه، تجري حاليًا عمليات تسليم طائرات F-16 "إلى أوكرانيا" من الدنمارك وهولندا". 

وقال وزير الخارجية الأمريكي: "سوف تطير هذه المقاتلات فوق أوكرانيا هذا الصيف لضمان قدرة كييف على مواصلة الدفاع بفعالية ضد الهجمات الروسية. 

ووفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، أكدت الحكومتان الهولندية والدنماركية لاحقًا أن أول طائرة من بين أكثر من 60 مقاتلة من طراز F-16 كانت في طريقها إلى أوكرانيا. 

وفي وقت سابق، وعدت هولندا بتقديم الدفعة الأولى المكونة من 24 طائرة من طراز F-16 إلى كييف، بينما أعلنت الدنمارك أنها سترسل 19 طائرة. 

والتزمت بلجيكا والنرويج أيضا بتقديم طائرات إف-16 إلى أوكرانيا، لكن هذه المقاتلات ستصل لاحقًا. 

وقالت وول ستريت جورنال إنه تم الكشف عن المعلومات المتعلقة بتسليم أول طائرة من طراز F-16 بعد يومين فقط من شن روسيا أكبر هجوم صاروخي على أوكرانيا منذ عدة أشهر، مما أسفر عن مقتل 33 شخصًا على الأقل وإصابة أكثر من 100 شخص. 

ويعتقد المسؤولون الأوكرانيون أن هذه إشارة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى قمة الناتو. 

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أعلن في مارس الماضي، أن الولايات المتحدة ستدعم تدريب الطيارين الأوكرانيين على قيادة الطائرات المقاتلة الغربية، بما في ذلك طائرات إف-16. 

وأشارت واشنطن أيضا إلى أن توفير طائرات F-16 لأوكرانيا سيكون مكلفًا للغاية ويتطلب تدريبًا مكثفًا، مشيرة إلى أن كييف تحتاج إلى ما لا يقل عن 128 طائرة من طراز F - 16 للتعامل مع روسيا.  وفي غضون ذلك، أعرب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، يوم الأربعاء، أثناء حديثه في قمة الناتو، عن أمله في أن يلتزم الحلفاء الغربيون بتقديم المزيد من طائرات F-16 لدعم الجهود القتالية في كييف. 

ونقلت صحيفة ستريت تايمز عن زيلينسكي قوله "سيكون هناك قرار بشأن طائرات إف-16 قريبا، نحن نضغط من أجل زيادة عدد طائرات إف-16 التي يمكن توفيرها لأوكرانيا". 

وقال الرئيس الأوكراني إن عدد طائرات إف-16 التي تعهد الحلفاء الغربيون بتقديمها لكييف "ليس كافيا حاليا"، حيث تحتاج أوكرانيا إلى ما لا يقل عن 128 طائرة من هذا النوع لمواجهة روسيا.

 وتعتقد كييف أن طائرات F-16 ستساعد في اعتراض الصواريخ الروسية التي تطلق على المدن الأوكرانية، بينما تساعد البلاد أيضا على صد القوات الروسية على الخطوط الأمامية. 

وعلى وجه الخصوص، يمكنهم نشر صواريخ جو-جو ذات القدرة على مهاجمة أهداف في عمق الأراضي الروسية إذا تمكنوا من تجاوز أنظمة الدفاع الجوي الروسية بالقرب من حدود البلدين. 

وكانت أوكرانيا قد شنت هجومًا غير مسبوق على كالينينجراد، مما أدى إلى حرق السفن الروسية: استبدلت روسيا قائد الأسطول، وتلقت كييف أخبارًا سيئة ومع ذلك، وفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال، فمن المحتمل أن تحد الدول المانحة للصواريخ والطائرات من استخدام أوكرانيا للأسلحة التي قدمتها لمهاجمة الأراضي الروسية لتجنب المزيد من تصعيد الوضع. 

بالإضافة إلى ذلك، يبدو أن العديد من دول الناتو مترددة في مشاركة صواريخ جو-جو متوسطة المدى من طراز AIM-120 وغيرها من الأسلحة المتقدمة التي تأتي مع طائرات F-16. وهم يخشون أن يؤدي الطلب الكبير من أوكرانيا إلى استنفاد ترسانتهم تدريجيا. 

وأخيرا، فإن ندرة الطيارين المهرة ومهندسي الصيانة المدربين قد يحد أيضا من قدرة أوكرانيا على تشغيل طائرات مقاتلة متقدمة. 

وفي الأسبوع الماضي، قال اللواء بات رايدر - المتحدث باسم البنتاجون - إن هناك حوالي 12 طيارًا أوكرانيًا يتم تدريبهم في كل من الدنمارك والولايات المتحدة، لكنه رفض تقديم معلومات حول عدد الطيارين وحراس الأمن الذين أكملوا الدورة التدريبية، وجهزت روسيا طائرات مقاتلة وصواريخ إف -16.     

 روسيا مستعدة لإسقاط الطائرة إف-16 

 

وفي مقابلة حديثة مع "زفيزدا نيوز"، قال طيار روسي إن القوات الجوية الروسية "تنتظر ظهور طائرة إف-16". 

وقال طيارون آخرون في المقابلة إنهم طوروا تكتيكات قتالية ضد طائرة إف-16، وفهموا كل نقاط القوة والضعف فيها، كل شيء جاهز. 

وقال طيار مقاتل من طراز سوخوي: "عندما نواجه قتالًا جويًا من مسافة قريبة، فإننا نعرف ما يتعين علينا القيام به، الطائرة F-16 لا تمثل شيئًا بالنسبة لنا

 ووفقًا لمنظمة RAND الاستشارية الأمريكية، تتمتع المقاتلات الروسية بالرادار المتقدم والصواريخ بعيدة المدى، بالقدرة على اكتشاف طائرات F-16 الأوكرانية مبكرًا وإسقاطها قبل أن يتمكن الطيارون الأوكرانيون من رؤيتها وهي تحلق بعد ذلك.

 

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز