عاجل
الأحد 25 سبتمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
cop27
باقي علي مؤتمر المناخ في مصر
  • يوم
  • ساعة
  • دقيقة
  • ثانية
البنك الأهلي

حكاية أشهر مناجم الذهب في منطقة حوض نهر النيجر

د. إسماعيل حامد
د. إسماعيل حامد

 يعتبر نهر النيجر من أهم الأنهار في تاريخ القارة الإفريقية، وهو من أطولها في ذات الوقت، وتطلق عليه المصادر الإفريقية القديمة اسم: نيل النيجر، وكذلك اشتهر باسم: نيل السودان، وذلك تمميزا له عن نهر النيل العظيم، وهذا الأخير من المعروف أنه أطول الأنهار ليس في قارة إفريقيا فحسب، بل في العالم كله.



 

وقد تأسست أهم الحضارات والممالك الإفريقية القديمة بالقرب من حوض نهر النيجر، وكان قد أقدمها مملكة غانة (غانا) القديمة، ثم مملكة مالي، ثم مملكة صنغي، وكذلك ممالك بلاد الهوسا شمال نيجيريا حاليًا.

 

وقامت بالقرب من ضفاف نهر النيجر أهم المدن التاريخية والأثرية القديمة، ولعل من أبرزهم، مدن: جني، وجاو، وتمبكتو، وتلك المدن الثلاث تقع حاليًا في أراضي دولة مالي.

 

ولقد اشتهرت ممالك غرب إفريقيا القديمة بالذهب، ومناجمه، وكذلك تجارته، وتعد منطقة بيوري من أشهر المناطق التي ارتبطت بإنتاج الذهب في غرب إفريقيا، وقد أشارت إليه المصادر التاريخية. وتوجد منطقة بوري (بيورى) Boure، ومناجمها عند المنطقة التي يلتقي فيها "نهر النيجر" بأحد فروعه، وهو المعروف باسم: "نهر تنكيسو" Tinkisso. 

 

وتتميز مناجم بيورى بأنها من السهل الوصول اليها، كما أن استخراج الذهب من تلك المنطقة يتم بطريقة أكثر يسرا من غيرها، خاصة "مناجم بامبوك". وعن تلك المنطقة، يقول المستشرق كولين ماكفيدي: "وكان الذهب فيه أسهل استخراجًا، مقارنة بحقول الذهب التقليدية بمنطقة بامبوك".

 

كما تتميز مناجم بيوري أيضا بأنها أكثر غزارة بالذهب من غيرها، وتذكر الأُسطورةُ المحلية أن رأس الثعبان طارت بعيدًا إلى عنان السماء.

 

ومن اللافت أنه، حسب أكثر روايات الأسطورة، فإن رأس "بيدا" تسببت من جانبٍ آخر في أن تجعل السماء تُسقط أمطارًا من "الذهب"، ويُقال إن تلك الرأس رغم أنها ارتفعت إلى السماء، غير أنها سقطت مرةً أُخرى، ثم اختفت في منطقة "بوري" (أي: بيوري). 

 

ورغم وقوع اللعنةُ على أهل البلاد، إلا أن الأسطورة تتحدث عن شيء لافت، فرغم أن بعض متون الأُسطورة تتحدث عن أن الثعبان توعد أهل البلاد بأنهم لن يجدوا "الذهب" الذي كان يمنحه لهم مرة أُخرى، إذ تذكر تلك الأسطورة المحلية على لسان هذا الثعبان الأسطوري: "ولن تجدوا شذرة ذهب". 

 

متخصص في التاريخ والتراث الإفريقي

تابع بوابة روزا اليوسف علي
جوجل نيوز