الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك الأهلي
ينابيع المستقبل

صدى الحروف

ينابيع المستقبل

احتفل العالم الاثنين الماضي بالعيد العاشر  للفتاة، وهو اليوم الذي حددته الأمم المتحدة من كل عام لدعم الأولويات الأساسية وحماية حقوق الفتيات، ومنح المزيد من الفرص لحياة أفضل، وبحث المشكلات التي تواجهها الفتيات في العالم والعمل على حلها بسن القوانين والتوعية.



الفتاة هي ينبوع الحياة فإذا صلحت، صلحت الأمم، فنشأة وتربية طفلة أو فتاة هي بمثابة نواة لامرأة الغد وأم المستقبل.. والمسؤولية هنا مشتركة بين الدولة والمنزل، فعلى الدولة بحث كل المشاكل التي تواجه الفتاة في مصر من زواج وإنجاب مبكر يخلق أمًا غير واعية بصحة واهنة تضيع معها الأجيال،   ولذلك لا بد من مراقبة أهالينا في الريف والقرى، الذين يتحايلون على القانون ليزوجوا الفتاة، وهي مازالت طفلة في الرابعة عشرة أو أقل قليلًا فيعدوا لذلك جمعًا من الرجال بالمسجد يشهدوهم على الزواج على أن تستكمل إجراءاته الرسمية عند بلوغ الفتاة السن الذي حدده القانون للزواج.. من هنا كان لا بد للدولة ممثلة في عمدة القرية ومأمور القسم أن يراقبا هذه الأفعال ويمنعوها.

 

هذا جانب، والجانب الآخر في مصر كلها يقع على عاتق الأسرة، فعلينا الرجوع لما كانت تفعل أمهاتنا من إرشادات للصواب والخطأ.. أعلم أن غالبية الأمهات مثقلات بهموم العمل بجانب المنزل، ولكن الفتاة أهم من كل ذلك، ويجب استقطاع جزء من الوقت لمصادقة بناتهن والوصول بهن إلى بر الأمان، فهن ينابيع الحياة وبذورها.