الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
حياة كريمة
البنك الأهلي

بعد صدور تقرير الأمم المتحدة الإنمائي .. نقلة نوعية في مصر خلال 3 سنوات

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

بعد توقف دام لأكثر من 10 سنوات، صدر تقرير الأمم المتحدة الإنمائي والذي تناول التنمية البشرية في مصر.



 

مؤشرات قوية جداً لإصلاحات عملاقة تمت علي الأراضي المصرية

 

وكشف التقرير، عن مؤشرات قوية جداً لاصلاحات عملاقة تمت علي الأراضي المصرية في كافة القطاعات وفي جميعخ نواحي الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية. 

 

واعد هذا التقرير خبراء ومتخصصون محايدون اعتمدوا على الأرقام والإحصاءات والبيانات الموجودة على أرض الواقع

 

وتناول المختصصون، خلال الجلسة النقاشية التي حضرها الرئيس السيسي تقرير التنمية البشرية في مصر لعام2021.

 

وأكد الدكتور عادل عبداللطيف المستشار المسؤول عن تقرير الأمم المتحدة أن التقرير تم اعدادة معتمداً على الأرقام والإحصاءات، وبصورة محايدة تماماً.

 

وقالت الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة إن المرأة المصرية تعلم علم اليقين أن المدافع الأول عنها وعن حقوقها هو رئيس الجمهورية، مشيراً إلى أن مصر الآن هي دولة الإستقرار والعمل والبناء والنماء وهي تضرب نموذج مثالي للمنطقة والعالم. 

 

فيما أكد المختصصون الأجانب عن التقرير أن الدولة المصرية حققت إنجاز ونجاح غير عادي في المنطقة في سياسية تمكين المرأة، في المجتمع وفي كافة قطاعات ومؤسسات الدولة وهي سياسة راسخة من خلالها وصلت المرأة الي منصة القضاء والي المناصب القيادية في الدولة المصرية.

 

وأضاف القائمون الأجانب على أعداد التقرير إلي أن القيادة السياسية اتبعت عدة مبادرات وإصلاحات شاملة في كافة قطاعات وجوانب الحياة المصرية أدت إلي تغيير جذري في المجتمع المصري والنهوض به في كافة نواحية  ففي ملف الإسكان قامت الدولة بعمل إستراتيجية وطنية للإسكان لم تسبقها بها أي دولة في القارة الإفريقية وتحتل مصر مرتبة عالمية  في ملف الإسكان كما قامت بدعم التمويل العقاري وعمل منظومة سكنية متكاملة. 

 

وفي مجال البيئة، قامت الدولة بإصلاحات عديدة شملت  حماية الرقعة الزراعية والمساحات الخضراء وإدارة المخلفات المختلفة وإعادة تصنعيها والحفاظ على نظافة البيئة من خلال عدة مبادرات مثل المبادرة الرئاسية لإحلال السيارات القديمة بأخرى جديدة واستخدام الطاقة النظيفة مثل الغاز محل السولار والبنزين وغيرها من الإصلاحات البيئية العديدة.

وكشف التقريرعن حجم إنجاز غير مسبوق في كافة القطاعات وفي كافة نواحي الحياة المصرية.

 

وفي هذا السياق، عقب الرئيس عبدالفتاح السيسي، علي التقرير  لافتاً إلي أن الدولة المصرية واجهت الإرهاب خلال الـ7 سنوات الماضية، ومع كل هذا التحدي والحرب علي الإرهاب أصرت الدولة المصرية أن تعمل على الإصلاحات والبناء في كافة القطاعات جنباً مع جنب في مواجهة الإرهاب ولم يعق المسيرة التنموية عائق.

 

وأكد الرئيس السيسي أن الدولة تناولت مسيرة البناء بكل عمق وشمول في كافة القطاعات بالكامل ولم تترك الدولة قطاع واحد لم تعمل به، مؤكداً أن البطل الحقيقي في مسيرة البناء وفي إستراتيجية الإصلاحات كان الشعب المصري العظيم الذي تحمل تبعات المسيرة التنموية ومشاق الإصلاحات. 

 

وأشار الرئيس إلي أنه لا بد من عدم إغفال إلي أن مصر بها مايزيد عن 5مليون مهاجر يستقر في مصر وتقدم لهم كافة الخدمات مؤكداً على أن الحماية الاجتماعية التي قامت بها الدولة كان تسابق الزمن فعلي سبيل المثال مبادرة حياة كريمة والمخصص لها مبالغ من 600الي 700مليار جنية سيتم إنفاقها في خلال مسيرة 3 سنوات فقط وليست 10سنوات. 

وأعلن الرئيس السيسي أنه خلال السنوات الـ3القادمة سيتم توصيل مرفق الصرف الصحي في كافة المحافظات وفي 4500 قرية، مشيراً إلى العمل بقدم وساق في كافة مناحي الحياة وأن مشاريع تبطين الترع تهدف إلي الحفاظ على البيئة وعدم تلوث البيئة وأكد الرئيس أن مايحدث في مصر هو غير مسبوق في تاريخ مصر والمنطقة. 

 

شاهد أيضاً