الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك الأهلي

عودة البصل السوهاجي ليتربع على عرش التصدير من جديد ....

فبراير.. موعد تشغيل محطة "النغاميش " لفرز وتدريج البصل بسوهاج

المهندس مختار علام مدير الاصلاح الزراعي بسوهاج
المهندس مختار علام مدير الاصلاح الزراعي بسوهاج

تعتبر زراعة البصل في محافظة سوهاج من أهم المحاصيل واكثرها انتشارا ، في عام 1960 تم انشاء أكبر مصنع لإنتاج البصل المجفف بإفريقيا والشرق الأوسط في محافظة سوهاج، على مساحة 18 فدانًا، جنوب مدينة سوهاج وبالقرب من نهر النيل، لتوفير فرص عمل لأبناء محافظة سوهاج، والحفاظ على محصول البصل "الاستراتيجي" في محافظات الصعيد، ليمارس المصنع دورا قوميا في تصدير البصل المجفف إلى دول العالم.  وكان مصنع بصل سوهاج،من أكبر مصانع تجفيف البصل في إفريقيا والشرق الأوسط، لإنتاجه لـ"زيت البصل"، الذي كان يتم تصديره خصيصًا إلى أوروبا.



 

ولما كان من أهم اهتمامات القيادة السياسية هو تشجيع المزارعين لزراعة المحاصيل الاسترتيجية وتوفير كل مقومات تنميتها والتوسع في زراعتها ، كان هذا هو الدافع الرئيسي للهيئة العامة للاصلاح الزراعي بقيادة الدكتور حسن فولي رئيس الهيئة لاتخاذ قرار باستغلال أراضي الهيئة بسوهاج الغير مستغلة في اقامة مشروعات تنموية ، بهدف تحقيق الربح المادي للدولة وتشجيع المزارعين للاستمرار والتوسع في زراعة المحاصيل الاسترتيجية بالمحافظة ، ومن أهمها "البصل الأصفر" الذي تشتهر به محافظة سوهاج .

ويقول المهندس مختار علام مدير مديرية الاصلاح الزراعي بسوهاج في تصريح خاص ل "روزاليوسف" ، انه بتوجيهات الدكتور حسن فولي رئيس الهيئة تم تخصيص مساحة 2 فدان من أصل 6 أفدنة هي المساحة الكلية لجمعية النغاميش للاصلاح الزراعي بمركز دار السلام شرق المحافظة لاقامة محطة لفرز وتدريج البصل بتكلفة مليون جنيه تقريبا ، حيث سيتم اعادة استخدام المنشآت الموجود علي أرض الجمعية  ، والتعاقد علي شراء المعدات اللازمة لفرز البصل وتدريجه من وزارة الانتاج الحربي ، كما سيتم توفير العمالة اللازمة للمشروع من خلال جمعية النغاميش بنظام التعاقد للعمالة اليومية .

وأشار المهندس مختار علام انه تم عمل دراسة جدوي للمشروع وتدبير الموارد المالية اللازمة من خلال الجمعية المركزية للاصلاح الزراعي والجمعية المشتركة  بسوهاج ، وانه سيتم توفير( الحبة السوداء ) بالتنسيق مع مركز البحوث الزراعية لتوفير التقاوي التي سوف تستخدم في زراعة محصول البصل ، لافتا انه سيتم التنسيق مع المزارعين للتعاقد علي المحصول لتصديرة بشكل مباشر ويتم تحديد سعر الطن بمعرفة جمعية الاصلاح الزراعي وحسب سعر السوق ، وتقدم الجمعية خدماتها للمزارعين من خلال توفير مستلزمات الانتاج ( مبيدات ، مخصبات ، تقاوي ) من خلال منافذ الجمعية المركزية للاصلاح الزراعي .

وأضاف "علام "أنه يتم حاليا دراسة ادخال بعض المعدات الحديثة لتجفيف البصل داخل المحطة مما يساعد علي زيادة التوسع في الاستخدام الأمثل لمشتقات البصل بعد تجفيفه والتوسع في تصديره للخارج ، موضحا ان الطلب علي محصول البصل يختلف من دولة لأخري فدول الخليج علي سبيل المثال تفضل البصل المفرز يدويا دون استخدام الماكينات الآلية التي تتسبب احيانا في اصابة المحصول ببعض العطب والاتلاف بخلاف السوق الوروبي الذي يفضل البصل المجفف .

ومن جانبه يقول الدكتور رفعت علام ابو دوح الاستاذ بمركز البحوث الزراعية بجزيرة شندويل والمشرف الفني علي المشروع ، أن المحطة ستدخل الخدمة بداية من الموسم الجديد لمحصول البصل وهو فبراير القادم وهو موعد تشغيل محطة سوهاج لفرز وتدريج البصل ، لافتا أن الهدف من التوسع في انشاء هذه المحطات هو تقليل تكاليف النقل والفرز سواءعلي المزارعين أو الجمعية الزراعية  للوصول للمحطات البعيدة عن المحافظة حيث ان أقرب محطة فرزتقع بمحافظة بني سويف والتي تبعد عن محافظة سوهاج حوالي 300 كم مما يوفر تكلفة النقل التي تصل الي 350 جنيه للطن  ، مضيفا أن وجود المحطة بسوهاج يساعد علي تحديد السعر والتعامل مع المزارع بشكل مباشر دون الحاجة لوسطاء أو موردين محليين ، موضحا انه لما كان المزارع يقوم بنقل المحصول لمحطات الفرز والتدريج بالقاهرة كانت تصل نسبة الفاقد الي 30% لسوء التخزين أو التعرض لأشعة الشمس خلال عملية النقل .

وعن طرق فرز البصل لتهيئته للتصدير يوضح الدكتور رفعت علام ، أنه يتم فرز العيوب التجارية وتقسيم البصل من حيث الحجم لتصديرة طبقا للمواصفات المطلوبة كما يتم تغليفة في أجولة محكمة الغلق وتصديرها بشكل مباشرللسوق الخارجي  دون الحاجة مرة أخري لتفريغها واعادة تفريزها ، لافتا أن التقاوي المعتمدة لانتاج "البصل الأصفر" في سوهاج هي (جيزة 6) وتقاوي (السبعيني)  من انتاج مركز بحوث شندويل وهي قيد التسجيل .

وعن أهم مميزات البصل الأصفر والذي يزيد من الاقبال عليه في السوق العالمية يقول المشرف الفني للمشروع أن : الطعم المتميز والقيمة الغذائية العالية من أهم مميزاته ، كما أنه من أول المحاصيل المبكرة التي يتم انتاجها عالميا حيث يبدأ جني محصول البصل في مطلع شهر فبراير ويكون كامل النضج ، قابل للتخزين مقارنة بأنواع البصل الأخري ، 70% من المحصول قابل للتصدير بشكل مباشر و 30% الباقية من المحصول والغير مطابقة للمواصفات العالمية للتصدير تكون قابلة للتصنيع من خلال مصانع بني سويف والفيوم ليتم استخراج الزيوت والبودرة منها بعد تصنيعها و تجفيفها  ، مشيرا أنه من الممكن مضاعفة سعر البصل  في الوقت الحالي مما يعود علي المزارع بالربح الأكبر خاصة بعد انشاء المحطة بسوهاج بعد توافر المصدرين والمستوردين وتكامل المنظومة .

يذكر أن مساحة الأرض المنزرعة بالبصل في محافظة سوهاج تصل الي 20.000 فدان في الوقت الحالي وهي من أهم محافظات مصر في زراعة البصل الأصفر ( جيزة 6 المحسن ) وتنتشر زراعته في مراكز طهطا ، وجهينة ، والمنشاه ، وجرجا ، ودار السلام  ، وذلك بخلاف" البصل الأحمر" الذي تنتشر زراعته في محافظات الوجه البحري خاصة  محافظتي الغربية والقليوبية  حيث تبلغ المساحة المنزرعة بمحافظة القليوبية  50.000 فدان .