الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك الأهلي

تجديد حبس المتهمة بقتل زوجها لخلافات أسرية بطوخ

المتهمة
المتهمة

قرر قاضي المعارضات بمحكمة بنها الكلية، تجديد حبس " ريهام . س" الزوجة المتهمة بقتل زوجها "محمد ا.ع" بقرية طنط الجزيرة التابعة لمركز طوخ بمحافظة القليوبية، ١٥ يوما أخرى على ذمة التحقيقات في القضية رقم ٧١٥٧  لسنة ٢٠٢١جنايات طوخ والتي يباشر تحقيقاتها نيابة طوخ بإشراف المستشار طاهر غنيم رئيس النيابة.



 

تجديد حبس قاتلة زوجها

 

واتهمت والدة الزوج الضحية زوجة نجلها بقتله عمدا مع سبق إصرارها على ذلك وأشارت إلى سابقة تعديها عليه من قبل.

 

وقال عماد سليم محامى اسرة الضحية، أن القضية ما زالت محل تحقيقات بنيابة طوخ وان الواقعة تشير إلى ظاهرة اجتماعية خطيرة وهى العنف الأسرى التي تتطلب مواجهة اجتماعية صارمة لهذه الظاهرة بعيدا عن البحث عن المبررات الواهية التي لا تبرر بأى حال من الأحوال حالة الخطورة الإجرامية التي تسربت إلى المجتمع.

فلا تبرير مطلقا لزوجة أن تطعن زوجها طعنا نافذا بهذا القدر من الجسامة وفي موضع قاتل بطبيعته أسفل القلب بلغ مداه قرابه ال ٨ سم بما يشير إلى أننا بصدد حالة إجرامية متعمدة من قبل الزوجة ونفس إنسانية تجردت من كل معانى الشفقة والرحمة.

 

وقال سليم: الكارثة الآن هى أن “الأب في القبر والأم في السجن والأبناء هم الضحية”.

 

كان عدد من رواد التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قد تداولوا رسائل ومنشورات خاصة بالزوج الذي قتلته زوجته بسبب الخلافات الزوجية على تركيب تكييف بمنزل الزوجية بقرية طنط الجزيرة بطوخ بمحافظة القليوبية، حيث اجتاحت موجة من الغضب بين المستخدمين بسبب رسائل الحب والغرام التي أهداها الزوج لزوجته المتهمة، قائلين "أنها لا تستحقه مطالبين بأقصى العقوبة المتهمة".

وتداول البعض  منشورا للزوج الضحية يوجه فيه رسالة غرامية لزوجته المتهمة، قائلا "وتبقى هي أعظم انتصاراتي وأجمل اختياراتي"، بينما كتبت الزوجة تعليقًا على إحدى صوره، "أحلى عريس ده ولا إيه.. أحلى زوج ده ولا إيه".

فيما كشفت تحقيقات أجهزة الأمن بالقليوبية، أن المتهمة والمجني عليه متزوجين منذ 4 سنوات، ولديهما طفلين، أحدهما رضيع، والآخر 4 سنوات.

 

وكان قاضي المعارضات بمحكمة طوخ الجزئية بمحافظة القليوبية، قد قرر تجديد حبس "ر.س"، 25 عاما، ربة منزل، والمقيمة بمنطقة طنط الجزيرة دائرة المركز، 15 يوما على ذمة التحقيقات، والمتهمة بقتل زوجها المحاسب، نتيجة الخلاف على متطلبات المنزل ومصروفات العيد، بواسطة سلاح أبيض وجهته لصدره بمطبخ المنزل فسقط غارقا فى دمائه على الفور.

 

وأدلت المتهمة، باعترافات تفصيلية أمام النيابة، موضحة أنها كانت تدافع عن نفسها، حيث انهال زوجها عليها بالضرب بعد مطالبتها له بمصروفات المنزل والعيد، مشيرة إلى أنها كانت تستعد لاستقبال عيد الأضحى والاحتفال به مع زوجها وطفليها، ولكن خلافا نشب بينها وبين زوجها.

 

وأوضحت: "طالبته بمبلغ مالى إضافى لمستلزمات العيد، لكنه رفض، فنشبت بيننا مشاجرة، حاول خلالها التعدي علي، فدافعت عن نفسى بسكين كان في يدى خلال تواجدنا في المطبخ، فلم أشعر إلا والسكين فى صدره ليسقط على الأرض، ويلقى مصرعه في الحال".

وتابعت: "لم أقصد قتله، وإنما حدثت بيننا مشاجرة حامية وحاول ضربى، فلم أدر بنفسى إلا وأنا أغرس السكين فى صدره، ولم أتوقع أنى طعنته وتسببت فى وفاته".

 

وكانت منطقة طنط الجزيرة التابعة لدائرة مركز شرطة طوخ بمحافظة القليوبية شهدت جريمة قتل بشعة، مصرع محاسب على يد زوجته، إثر مشادة كلامية لخلافات على مصروف المنزل، تطورت لمشاجرة تعدى خلالها بالضرب عليها، فاستلت سكينا من المطبخ ووجهته لصدره فسقط جثة هامدة على الفور، تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق، فأمرت بحبس الزوجة على ذمة التحقيقات.

كان قد تلقى مدير أمن القليوبية، إخطارا من مأمور مركز شرطة طوخ، يفيد ورود بلاغ بمصرع محاسب على يد زوجته بسلاح أبيض سكين، إثر خلافات زوجية تطورت لمشاجرة بينهما.

على الفور انتقل رئيس مباحث مركز شرطة طوخ، لمكان الواقعة بمنطقة طنط الجزيرة دائرة المركز وبالفحص، تبين نشوب مشادة كلامية بين "ر س"، 25 سنة، ربة منزل، وزوجها "م أ ع"، 28 سنة، محاسب، على مصروفات المنزل، تطورت لمشاجرة تعدى المجنى عليه عليها أولا، وعلى الفور توجهت الزوجة للمطبخ واستلت سكينا وطعنته فى صدره، فسقط على الفور جثة هامدة، وبالعرض على النيابة أصدرت قرارها السابق.