الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

يتغير لونها من الوردي للأحمر الدموي.. بحيرة "ريتبا" في السنغال "صور"

بحيرة "ريتبا" جوهرة السنغال المائية، واحدة من أجمل البحيرات الملونة في قلب القارة السمراء وحول العالم بلونها المذهل الذي يتغير تبعا للمواسم من اللون الوردي إلى الأحمر الدامي أو البنفسجي ليظل مشهدًا يسحر الألباب ويثير الكثير من التساؤلات.



 

 

تقع ريتبا على بعد 30 كيلومترا شمل شرق العاصمة السنغالية ويطلق عليها اسم البحيرة الوردية وتبلغ مساحتها حوالي 3 كيلومترات مربعة وتفصلها الكثبان الرملية عن المحيط الأطلسي.

 

 

 

تمتاز البحيرة الوردية بارتفاع نسبة ملوحتها ووجود نوع دقيق من الطحالب التي تعيش في هذه الدرجة من الملوحة ويطلق عليها "دوناليلا سالينا" وهي السبب الرئيسي في لون البحيرة الوردي بالإضافة لتوفر عددا من المعادن وارتفاع درجة الحرارة وهو ما أدى لرفع مستوى الملوحة وتغير لون البحيرة من الوردي للأحمر الدموي على مدار العام، ما جعل البحيرة مركزا لإنتاج كميات كبيرة من الملح.

 

 

 

توفر البحيرة للزائرين الباحثين عن المتعة والمغامرة ومحبي الطبيعة تجربة ممتعة من السباحة دون خوف من الغرق حيث تتسبب نسبة الملوحة العالية في طفو الأجسام السابحة في البحيرة على السطح بسهولة كما أنها أملاحها غير ضارة بجسم الإنسان لكنها قادرة على معالجة العديد من الأمراض نظرا لغناها بالعديد من المعادن، وتجذب البحيرة أيضا المشاهير من المصورين المحترفين حول العالم لالتقاط العديد من الصور الساحرة للطبيعة المذهلة.