الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"ثور" بئر يبتلع المحيط الهادئ بولاية أوريغون الأمريكية

"لا تقتربوا منه كثيرا وإلا سيلتهمكم"، بئر ثور أعجوبة الطبيعة بولاية أوريغون الأمريكية التي تسلب الألباب وتحير العقول، وأحد المعالم السياحية الشهيرة والفريدة حول العالم.



 

 

 

يعد البئر فجوة صخرية عميقة على حافة المحيط الهادئ وجاءت تسميته على اسم إله الرعد الإسكندنافي "ثور" ، بسبب حركة الأمواج العنيفة وتضاربها، حيث يخيل للناظر إلي البئر أنها تبتلع ماء المحيط ، حتى أطلق عليه "أنبوب تصريف المحيط الهادئ" ، و"بوابة الجحيم ".

 

 

 

أرجع الكثير من علماء الجيولوجيا تاريخ تشكل هذا البئر بأنه كان كهفا بحريا من صخور البازلت البركانية في المحيط والتي بفعل مياه المحيط وعوامل التعرية تأكلت وأنهارت مخلفة تلك الحفرة الطبيعية والتي يبلغ عمقها 20 قدما، وعند ارتفاع المد يبدو المحيط وكأنه ينساب في حفرة دائرية لا قاع لها.

 
 

 

عندما يمتلئ بئر ثور يتحول الماء إلى رذاذ عنيف مندفع لأعلى الصخور ثم يتم تصريف الماء مرة أخرى فهو يفيض ويعيد ملء نفسه مرة أخرى، لذلك يعتبر " ثور" من المعالم السياحية الخطرة التي يجب توخي الحذر عند زيارتها والإقتراب منها والحفاظ على مسافة آمنة بعيدا عن البئر خاصة أثناء ارتفاع المد والعواصف تجنبا للإنزلاق على الصخور البازلتية الحادة.