الجمعة 14 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

رمضان حول العالم

"زينة وأكلات شعبية"..طقوس رمضانية أصيلة في الإمارات

يهل شهر رمضان على الأمة الإسلامية حاملًا معه الخير والطمأنينة ومظاهر السعادة والبهجة التي تكسو الوجوه والأجواء، وتمتزج طقوس الاحتفال بشهر الصيام الكريم في دولة الإمارات العربية المتحدة بالعادات والتقاليد الأصيلة المميزة ، حيث تتعدد مظاهر الإحتفاء بقدوم الشهر الفضيل والتي يحرص الشعب الإماراتي على إحيائها على مر السنوات، برغم ما فرضته الاجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا حول العالم وهو ما غيب الكثير من مظاهر الاحتفالات الرمضانية.



 

 

 

 

 

المير الرمضاني 

يعد المير الرمضاني من العادات الأصيلة للشعب الإماراتي، وفيها يتم شراء وتجهيز و تقديم الهدايا للأهل والأصدقاء في شهر رمضان، كنوع من صلة الرحم والتكافل وبرغم اختفاء هذه العادة بشكل تدريجي في السنوات الأخيرة، إلا أن كثيرًا من الأسر تحرص على المحافظة عليها وتتمسك بها.

 

 

 

مدفع الإفطار 

مدفع الإفطار من الطقوس المميزة بشهر رمضان في دولة الإمارات، حيث يمكن سماعه عن بعد 8 إلى 10 كيلو مترات، ويتم استخدامه يوميا للتنبيه في توقيت الإفطار والإمساك قبل صلاة الفجر منذ القرن التاسع عشر.

 

 

المطبخ الإماراتي في رمضان 

يعد التمر أشهر العناصر الغذائية على المائدة الرمضانية في الإمارات، ومن أشهر الأطباق التي تحرص الأسر على تحضيرها في شهر رمضان، هي  طبق الهريس وهو وجبة شعبية تراثية وطقس أساسي في رمضان، بالإضافة لأطباق أخرى مثل الثريد والبرياني والفرني وهو من الأطعمة التقليدية، أما الحلويات الرمضانية فأشهرها “اللقيمات “ وكذلك قائمة متنوعة من المشروبات .

 

 

زينة رمضان

تتزين شوارع الإمارات احتفالا بالشهر الفضيل، بلوحات الإضاءة والزينة الرمضانية التي تحاكي روحانيات الشهر الكريم، مثل النجمة والهلال، كما تتزين شرفات ومداخل بالمنازل فتمتليء الأجواء بالبهجة والمحبة، ويكثر ممارسة بعض الألعاب الشعبية التي ارتبطت بشهر رمضان، ومنها لعبة الخاتم والصوير ولعبة المدفع والمريحانة . 

 

 

المسحراتي 

عرفت الإمارات السحراتي باسم  "أبو طبيلة" أو "المسحر"،  لأنه يمسك بالطبلة أو ما يطلق عليها "البازة"، وينقر عليها باستخدام عصا رفيعة لإيقاظ النائمين لتناول السحور قبل موعد آذان الفجر، وهو يردد "قوم تسحر يا صايم ووحد ربك الدايم" أو "قم يا نايم قم قومك أخير من نومك".