الخميس 15 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

ستسبب صراعا مع تطبيقات التواصل الاجتماعي

خبير في الإعلام الرقمي: "شفافية التتبع" تحمي بيانات مستخدمي "أبل"

 
قال محمد فتحي المتخصص في الإعلام الرقمي والتكنولوجيا، إن خطوة أبل نحو تطبيق ما يسمى "شفافية التتبع" أمر إيجابي لحماية خصوصية المستخدمين، حيث ستضع الشركة الأميركية الخيار أمام مستخدم التطبيقات على متجرها إما الموافقة على تتبع التطبيقات لبيانته أم لا، وهو ما سبب أزمة كبيرة لشركات هذه التطبيقات خاصة الشهير منها مثل سناب شات وفيسبوك، وهو ما سيخلق بدوره حالة من الجدل خلال الفترة المقبلة.
 
 
وأضاف فتحي، خلال لقائه على قناة سكاي نيوز عربية، صباح اليوم، أن سناب شات لا يملك من موارده إلا الإعلانات من خلال 265 مليون مستخدم نشط شهريا ويجني حوالي 2 مليار دولار سنويًا من الإعلانات وهو ما دفعه للالتفاف حول "شفافية التتبع" بالاستعانة بتقنيات "تطبيق الاحتمالية" وهو جلب بيانات المستهلكين عبر طرف ثالث ومطابقتها بقاعدة المستخدمين لديه لمعرفة أهوائهم وبالتالي القدرة على بيع إعلانات توافق هوايتهم وشخصياتهم، لكن الأمر لن ينجح طويلا، حيث ترغب أبل من الاستفادة بأكبر قدر ممكن من متجرها الإلكتروني.
 
 
وكشف فتحي عن أن الصراع القديم بين التطبيقات والشركة الأميركية حيث تقول أبل أنها لا تستفيد من حصتها من مبيعات التطبيقات على متجرها الإلكتروني بجانب حصتها البالغة 15% من سوق أنظمة التشغيل مقابل 85% لأندرويد، في الوقت الذي تقاضي فيه بعض التطبيقات الشركة الأميركية لأنها ترى أن نسبة 30% من المبيعات لصالح "أبل" غير عادلة في الوقت، الذي تواجه فيه الشركة دعاوى احتكار في الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي، وهو ما يخلق أزمة جديدة لاحقة، مشيرًا إلى أن المسألة ستحل أجلا أم عاجلا بين الشركات العملاقة حيث يستهدف الجميع تحقيق أعلى ربح متاح في ظل سوق متنامي كسوق التكنولوجيا والتطبيقات حول العالم في الوقت الذي لن تتخلي التطبيقات الاجتماعية الكبيرة والألعاب الإلكترونية عن تتبع بيانات المستخدمين لبيع الإعلانات.