الخميس 15 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أمجد المصري يكتب: وقف الخلقُ  

أمجد المصري
أمجد المصري

وقف الخلق ينظرون جميعًا كيف ابنى قواعد المجد وحدى، عندما توقفت عقارب كل الساعات فى شتى ربوع الكره الأرضيه ليشاهد الجميع هذا الإبهار الإستثنائى غير المسبوق الذي جرى على ارض مصر، من هنا ،من مصر . من ارضنا الطيبه بدأ التاريخ ومن هنا يستمر وينتهى.



لم يكن مجرد احتفال عادى بافتتاح المتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط ولكنه كان إشعارا جديدا من ارض مصر المحروسة إلى العالم بأسره بأننا ما زلنا هنا دون منافس وأننا قادرون دائمًا على أستكمال ما بدأه الأجداد من نشر الحضارة والنور والجمال والتسامح والتعايش الراقى بين جميع الحضارات والثقافات والأديان فى كل مكان ونحن نبنى دولتنا الحديثه التي ترتكز على عراقة التاريخ وحسن استشراف المستقبل متمسكين بهويتنا المصرية المميزة دون تفريط أو سقوط فى فخ التغريب والحداثة الزائفة.

 

أبهرنا ابناء مصر وجعلونا نرفع الراس عاليًا ونحن جالسون أمام الشاشات دون حراك نتابع بفخر وعزة هذا الحدث الأسطورى وتلك الرسائل العميقة التي يبعثها الرئيس السيسي ورجال الدولة المصرية الى الجميع من خلال هذه المناسبة العظيمة الخاصة بنقل المومياوات الفرعونية.

 

انتبهوا ايها السادة فمازال على هذه الأرض الطيبة وفى جوف أبنائها الأفذاذ كل جينات العبقرية والصلابة والإصرار التي عرفها العالم عنا عبر آلاف السنين.

هنا مصر فلا تعبثوا معنا ولتراجعوا كل كتب ودروس التاريخ لتفهموا ما نسيتم ولتعوا جيدًا مع من تتعاملون.

 

مجهود عظيم لوزارة السياحة وكل القائمين على إخراج هذا الحدث بهذا الشكل الخرافى من الانضباط والروعة حتى إن البعض ظل يبحث طوال مدة الاحتفال عن غلطة واحدة او هفوة فردية ولكنه لم يجد إلا كل عظمة وإتقان وبراعة فى التعبير عن مصر الحديثة القادرة على تنظيم اعظم الفعاليات والإنجازات بفضل إيمان أبنائها بالله ثم بأنفسهم وما يملكون من قوة كامنة فى نفوسهم الطاهرة وانهم دائمًا وابدا قادرون على قلب كل الموازين وتحقيق ما يعجز الآخرون عن مجرد تخيله .

 

تحية اجلال وتقدير لكل من فكر وقرر ونفذ هذا الحدث الأسطورى الذي نثق فى مردوده العظيم على تنشيط السياحة الداخلية والخارجية فالعالم اليوم يتحدث عما فعلناه وغدًا سوف يتسابق الجميع من شتى بقاع الأرض ليحظوا بفرصه لزيارة مصر ومشاهدة هذه المتاحف والمناطق الأثرية على الطبيعة وهو ما سينعكس بقوة على زيادة الدخل القومى وتحسن احوال الناس فى بلادنا الطيبة.

 نحن على الطريق الصحيح مهما حاول البعض أن يقللوا من شأن ما نصنع ومهما توهموا أنهم قادرون على كسر عزيمة وتماسك هذا الشعب العبقرى حتى فى احلك الظروف .. عظيمه يا مصر يا أرض النعم ... حفظ الله بلادنا العظيمة وقيادتها الرشيدة وجيشها الأبى البطل .. حفظ الله الوطن .