الإثنين 17 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الأرض على موعد مع ذروة شهب "جاما نورميدس" 2021 الأحد المقبل

 تشهد سماء الكرة الأرضية ذروة تساقط شهب "جاما نورميدس" من منتصف ليل الأحد المقبل وخلال الساعات قبل شروق شمس الاثنين 15 مارس الحالي . 



وقال المهندس ماجد أبو زاهرة رئيس الجمعية الفلكية بجدة ، في بيان أصدره اليوم ، إن (جاما نورميدس) تعد من زخات الشهب الضعيفة حيث تنتج 6 شهب بالساعة، وتنشط سنويا من يوم 25 فبراير إلى 28 مارس، وتحدث ذروتها في الفترة من 13 إلى 15 مارس من كل عام.

  وأضاف أن شهب "جاما نورميدس" تحدث داخل حدود كوكبة( نورما)، وهي كوكبة صغيرة ترى في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية، وستكون هناك فرصة لرؤية الشهب من أي مكان في العالم عندما تكون نقطة انطلاق الشهب قرب ألمع نجم في نورما مرتفعة فوق الأفق. 

وأوضح أنه بالتزامن مع ذروة شهب "جاما نورميدس" سيكون القمر في مرحلة هلال بداية الشهر ما سيترك السماء مظلمة، وسيكون أفضل وقت للرصد بعد منتصف الليل وستبقى بعد ذلك نشطه حتى طلوع الفجر. 

ونصح المتخصصين وهواة الفلك للحصول على نتائج أفضل لرصد ومتابعة تلك الشهب بأن يكون الرصد من مكان مظلم مفتوح بعيدًا عن التلوث الضوئي ( وليس من البيت) ويتم الرصد بالعين المجردة بمراقبة الافق الجنوبي بدون الحاجة لاستخدام المناظير أو التلسكوبات ، لأن مجالات رؤيتها ضيقة جدًا بالنسبة للشهب، مرجحا بأن تكون الشهب في أفضل أحوالها قبل الفجر بفترة وجيزة ، عندما تكون نقطة إشعاعها في أعلى مستوياتها، الا انها في معظم العواصم العربية ستبقى مخفضة قريبة من الافق . 

يذكر أن زخات الشهب تحدث عندما تمر الأرض عبر الحطام المتناثر عن المذنبات والكويكبات. وبمرور الوقت ، تتوزع قطع الحطام الشبيه بالحصى في تجمعات على طول مدار الجسم الأصلي حول النظام الشمسي، وتشاهد كشريط من الضوء عندما تصطدم بالغلاف الجوي للأرض ، وعادة ما تحترق على ارتفاع يتراوح بين 70 و 100 كيلومتر.

وخلال أيام معينة من العام ، تمر مدار الأرض عبر حطام كثيف مرتبط بالمذنبات أو الكويكبات التي تنفث كميات كبيرة من المواد الصلبة إلى الفضاء ، وهذا يؤدي إلى حدوث زخات شهابية تكرر سنويا عندما تمر الأرض بنقطة معينة في مدارها حيث تعبر حطام معين. 

ويمكن تمييز الشهب المرتبطة بأي زخات شهب معينة عن غيرها لأن مساراتها تبدو وكأنها تشع للخارج من نقطة مشتركة في السماء ، والتي تشير إلى الاتجاه الذي جاءت منه، هذا لأن جزيئات الحصى في أي حطام معين تتحرك في نفس الاتجاه تمامًا تقريبًا عندما تعبر مدار الأرض، وتضرب الأرض من نفس الاتجاه تقريبًا وبنفس السرعة.