الأحد 11 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

رحلة عبر الزمن إلى "ألتاميرا" كهف العصر الحجري (صور)

يعد كهف "ألتاميرا" واحدا من أشهر المواقع الأثرية في إسبانيا وأكثرها ندرة حول العالم، حيث يقع في مدينة سانتيلانا ديل مار بإقليم كانتبريرا، ويضم العديد من الرسومات والنقوش الصخرية التي تعود للعصر الحجري ويتجاوز عددها الـ260 رسمة للحيوانات وأيضا بعض الرموز التجريدية غير المفهومة، والذي تم اكتشافه بواسطة "مارتشيلينو ساوتيولا" وهو أحد الصيادين عن طريق الصدفة في عام 1868.



 

 

 

 

 تم التنقيب في الكهف للمرة الأولى في عام 1879 وبعد افتتاحه للجمهور تم إعادة إغلاقه في عام 2002 بعد ظهور العفن على اللوحات الجدارية بداخل الكهف بسبب زيادة أعداد الزائرين واستخدام الضوء الصناعي الذي تسبب في حدوث أضرار بالرسومات الجدارية، ثم تم افتتاح الكهف مجددا جزئيا للزائرين في عام 2014 بشرط ارتدائهم للبدل الواقية.

 

 

 

 

 

قدر علماء الأنثربولوجيا عمر الكهف بـ15 ألف سنة قبل الميلاد، والذي تمتلئ جدرانه بالرسومات والنقوش زاهية الألوان باللونين الأحمر والأسود فقط  للحيوانات المختلفة ورسومات لكف يد إنسان طبعت على الجدران.

 

 

 

 

 

جدير بالذكر أن عرض المدخل الرئيسي للكهف بين 5 و15 مترا، ويمتد إلى عمق 150 مترا، ونظرا لأهمية الكهف وما يحتويه من رسومات ونقوش نادرة وضعته هيئة اليونسكو على قائمة مواقع التراث العالمي سنة 1986.