الثلاثاء 20 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
جائحة إبداع فى دراما رمضان

جائحة إبداع فى دراما رمضان

فى رمضان المقبل يشاهد عشاق الدراما نحو 30 عملًا يتقدمها مسلسل (الاختيار 2 ) ، والذي يترقبه الجميع بعد النجاح الساحق للجزء الأول منه،والذي يرسم صفحة جديدة للتضحية من أجل الوطن، وهذه المرة يستعرض جهود الساهرين على أمن الوطن من رجال الشرطة المصرية، وتقديم درس جديد من دروس مكافحة الإرهاب الدولى  بطولة «كريم عبد العزيز»، و«أحمد مكي». وكما رفع الجزء الأول من قيمة الانتماء لتراب هذا الوطن، فإن الثانى منه يعزف على نفس الوتر الوطني، ويُترجم دور الفن المؤثر فى المجتمع.



وعلى نفس الموجة يستعيد المسلسل التاريخى (أحمس)، بطولة «عمرو يوسف»، و«ماجد المصري»، صفحة من تاريخ مصر، وملحمة طرد الهكسوس على يد الملك أحمس، الذي طوّر أسلحة الجيش المصري بنفس سلاح الهكسوس وهو العجلات الحربية، وطوّرها بأسلوب أفضل منهم، فجعل العجلة الحربية بعدد 2 من الخيل للسرعة بعد أن كان الهكسوس يستخدمون حصانًا واحدًا، (أحمس الأول) نجح فى سحق غزاة استمر احتلالهم لمصر نحو مائة عام، ولم تكن إقامتهم فيها هادئة، بل قوبلت بكثير من الثورات والمقاومة من الشعب المصري، لم تضف فترة احتلال الهكسوس إلى التاريخ المصري شيئًا، بل كانت فترة سلب ونهب وتخريب وملحمة طرد الهكسوس بدأت بحرب شرسة شنها عليهم المصريون وانتهت بطردهم نهائيًا. ولم تقم لهم فى تاريخ البشرية قائمة بعد ذلك، وكأننا على موعد مع حماة مصر عبر التاريخ قديمًا وحديثًا، وفى كل العهود من استعمار الغزاة وطردهم، إلى مكافحة الإرهابيين المتأسلمين وفضحهم. 

ورغم أن الدراما الوطنية بتاريخها منذ (رأفت الهجان) وحتى (اختيار المنسي) والتي تلبى كل رغبات الأذواق، فإن صُنّاع الدراما يطبقون المثل الشائع: (لولا اختلاف الأذواق لبارت السلع)، حيث لا تخلو دراما رمضان من موضوعات الأكشن والكوميديا والتراچيدى، وهذا العام نشهد ألوانًا من الدراما الاجتماعية مع أبرز النجوم، سواء القادمين من الخلف، أو من أصحاب التاريخ فى خريطة رمضان، حيث يعود عملاق الدراما «يحيى الفخرانى» بمسلسل (زكى نجيب زركش) من إخراج نجله «شادى الفخرانى»، بينما تحتفظ «يسرا» بمقعدها الرمضانى بمسلسل (حرب أهلية)، ومعها «نيللى كريم» بمسلسل (ضد الكسر)، والعملان على مسؤولية المنتج «جمال العدل»، وفى نفس التراك تتشبث «غادة عبد الرازق» بموقعها مرة أخرى بـ(لحم الغزال)، بينما ترسخ كل من «دينا الشربينى» و«ريهام حجاج» أقدامهما فى (قصر النيل) و(كل ما نفترق) فى مواجهة «زينة» فى (زى البيت الوقف)، و«روبي» فى (شقة 6)، و«دنيا سمير غانم» فى (المدينة)، والمتحفزتان الواعدتان على شاشة رمضان «أمينة خليل» بـ (خلى بالك من زيزى) و«حنان مطاوع» فى مسلسل (ورد)، فى أول بطولة مطلقة، ويشتد الصراع النسائى هذا العام والذي يعد الأكبر بدخول «ياسمين عبد العزيز» بـ (اللى مالوش كبير)، و«منى زكي»، بـ(تقاطع طرق).

وفى محيط الأكشن يتصارع عدد من كبار النجوم وهم: أحمد السقا، وأمير كرارة، فى (نسل الأغراب)، و«أحمد عز» فى (هجمة مرتدة)، و«محمد رمضان» فى (موسي)، و«ياسر جلال» فى (ضل راجل)، و«محمد عادل إمام» فى (النمر)..كل هؤلاء فى مواجهة صعبة أمام «كريم عبد العزيز» فى (الاختيار 2) و«طارق لطفى» فى (القاهرة - كابول) أصحاب القضايا الكبرى فى دراما رمضان.

وجائحة رمضان الدرامية لن تخلو من تأمل واستثمار الجائحةالبشرية حيث يراهن «يوسف الشريف »بـ (كوفيد 25) !. لعل شهر رمضان يكون شهر نهاية الجائحة فى العالم.

 

من مجلة روزاليوسف