الأحد 7 مارس 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تعاون بين الأكاديمية العربية وزارتى البيئة والتنمية المحلية

برنامج لبناء قدرات العاملين في إدارة المخلفات الصلبة بالمحافظات

خلال الفعاليات
خلال الفعاليات

اختتمت فى الإسماعيلية أعمال الدورة التدريبية وورشة العمل الخاصة ببناء القدرات الوطنية فى مجال الادارة المتكاملة للمخلفات وتشغيل وصيانة المدافن الصحية الآمنة للمخلفات الصلبة البلدية والتي نظمتها الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوچية والنقل البحرى، بالتنسيق مع وزارتى البيئة و التنمية المحلية .



 

تأتى هذه الدورة فى إطار البرنامج التدريبي المتكامل لرفع كفاءة وبناء قدرات العاملين بجهاز تنظيم إدارة المخلفات وفروع جهاز شؤون البيئة فى المحافظات، بالإضافة إلى الإدارات المحلية بالمحافظات المعنية بالمخلفات البلدية .

 

يمثل هذا التدريب جزءاً اساسياً من مشروع إنشاء المدافن الصحية الآمنة التي تشكل البنية التحتية الأساسية فى منظومة إدارة المخلفات الصلبة الجديدة و الذي يشمل إنشاء ٢٥ مدفناً صحياً فى ١٦ محافظة .

 

تقوم الأكاديمية بتقديم الدعم الفنى ومراجعة التصميمات والإشراف على الاعمال الانشائية والهندسية للمشروع الذي ينفذ من خلال الشراكة بين وزارات البيئة و التنمية المحلية والتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري والمالية بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع وهى المقاول العام للمشروع .

 

تولى الأكاديمية العربية، برئاسة الدكتور إسماعيل عبد الغفّار موضوع التدريب أولوية قصوى حيث وضعت خطة طموحة لبناء القدرات الوطنية فى مجال إدارة المخلفات فى مختلف المحافظات وتدريب أكبر عدد من ممثلى الهيئات والوزارات والمحافظات المعنية لضمان كفاءة التشغيل والصيانة والتقييم  والمتابعة لأعمال إدارة منظومة المخلفات ككل والمدافن الصحية الآمنة بشكل خاص .

 

تقدم الأكاديمية العربية أفضل و أحدث التقنيات الهندسية فى البناء و التشييد لإنشاء هذه المدافن حيث وصلت نسبة الإنجاز فى بعضها الأن ٧٠٪‏ بما يطابق أعلى معايير الجودة العالمية ويعتبر المدفن الصحي الآمن بالسويس مثالًا نموذجيًا للأعمال المنفذة بجميع المحافظات وتعول الأكاديمية على وعى العاملين فى هذا القطاع والوعى العام لدى المواطنين لضمان النجاح و الاستمرارية وتحقيق أهداف خطة مصر للتنمية المستدامة ٢٠٣٠ .

 

وبدأ قطاع الدراسات البيئية والتنمية المستدامة بالأكاديمية فى إعداد خطة متكاملة للتواصل المجتمعى  والتوعية الجماهيرية حيث لا يمكن إغفال البعد الثقافى والتوعوى والاجتماعى فى قضية المخلفات .

 

 فى ختام الدورة التدريبية، أثنى الحضور من العاملين بالمحافظة وبفرع جهاز شؤون البيئة على الجهود الكبيرة المبذولة لإنجاح منظومة إدارة المخلفات والتعاون المثمر والبناء مع وزارتى البيئة والتنمية المحلية والجهات الشريكة وروح الفريق التي يعمل من خلالها الجميع لإنجاز هذا المشروع القومى الهام.