الأحد 7 مارس 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مفتي الجمهورية: التأسلم السياسي خطر على الأوطان وبذلنا الكثير من الجهود لمواجهته

وزير الشباب يكرم مفتي الجمهورية
وزير الشباب يكرم مفتي الجمهورية

قال فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم: إن التأسلم السياسي خطر على الأوطان، وعلماء الأزهر بذلوا -ولا يزالوا يبذلون- الكثير من الجهود لمواجهته ومواجهة الفكر المتطرف، واستغلال الدين.



جاء ذلك خلال فعاليات ندوة "التأسلم السياسي" التي  يحضرها فضيلة المفتي ووزير الشباب وتنظمها وزارة الشباب، من أجل توعية الشباب وعدم الخلط بين المفهوم الديني والمفهوم السياسي.

وأضاف أننا في حاجة إلى تكاتف المؤسسات الدينية وغيرها من مؤسسات الدولة لمواجهة التأسلم السياسي، كما أننا بحاجة إلى شباب واعٍ مدرك لهذه الأخطار.

وأشار إلى أن الشعب المصري أدرك خطر جماعة الإخوان، ولفظوا فكرهم وما يبثونه من سموم عبر قنواتهم الإعلامية.

وفرق فضيلة المفتي بين التدين والتشدد، فالتدين يكون مهذبًا متفقًا مع ما دعا إليه النبي صلى الله عليه وسلم، مؤكدًا أن المتدين الحق يلجأ لأهل الاختصاص، ويأخذ فتواه من مصدر موثوق به، ومتخصص، ولا يلجأ لغيرهم حتى لا يضل الطريق.

وفي ختام الندوة كرم وزير الشباب فضيلة مفتي الجمهورية، بمنحه درع الوزارة؛ تقديرًا لما بذله من جهود في مواجهة الفكر المتطرف والتأسلم السياسي.