الجمعة 7 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزير النقل يشهد افتتاح ودخول برج إشارات ديروط الخدمة

وزير النقل
وزير النقل

في إطار توجيهات القيادة السياسية بالتطوير الشامل لمنظومة السكك الحديدية وتحقيق التنمية الشاملة في صعيد مصر، أجرى الفريق مهندس كامل الوزير - وزير النقل جولة تفقدية لمتابعة عدد من المشروعات الخدمية والتنموية التي يتم تنفيذها بالوجه القبلي.



 

بدأت الجولة، بتفقد مستوى الخدمة المقدمة بمحطة رمسيس للسكك الحديدية بالقاهرة حيث  تفقد  الساحة الخارجية وشبابيك التذاكر ووجه الوزير بتشغيل مداخل النفق المؤدي إلى أرصفة قبلي “8 و9 و10 و11” من الساحة الخارجية تسهيلا على المواطنين.

 

كما اطمأن على اتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا وعلى انتظام جداول التشغيل بجميع الخطوط وتوافر التذاكر بكافة شبابيك وأكشاك التذاكر.

 

كما أكد وزير النقل على سرعة تركيب بوابات إلكترونية بمداخل عدد من المحطات ”القاهرة والجيزة وسيدي جابر ومصر بالإسكندرية كمرحلة أولى” لحوكمة دخول المحطات بالتذاكر.

 

أشار وضع اسعار المنتجات التي تباع بالأكشاك الموجودة بالأرصفة في مقدمة الأكشاك تسهيلاً على المواطنين، على عدم خروج أي قطار من الورش إلا بعد التأكد التام من الحالة الفنية له وانتشار كل القيادات بمواقع التشغيل وإجراء وتشكيل لجان مفاجئة لمتابعة مستوى الخدمة بجميع خطوط السكك الحديدية وإعلام الركاب عبر الإذاعة الداخلية للمحطات التي تتمتع بهذه الخدمة بمواعيد القطارات وتعليمات السلامة الخاصة بركوب القطارات وضرورة الحرص على ارتداء الركاب للكمامات داخل ومحطات السكك الحديدية.

 

كما أكد وزير النقل على قيادات السكة الحديد باستمرار أعمال التجديد الشامل لأسطول عربات الركاب والدفع بالعربات الجديدة التي تصل تباعا ضمن صفقة تصنيع وتوريد 1300 عربة سكة حديد جديدة للركاب لاستمرار تحسين الخدمة المقدمة لجمهور  الركاب كما أكد الوزير انه تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية فانه بنهاية العام الحالي ستكون جميع قطارات الركاب بجميع درجاتها التي يتم تشغيلها على خطوط الشبكة بالجرارات والعربات كلها جديدة او مطورة ولن يسمح بتشغيل اي قطارات قديمة بخطوط الشبكة نهاية العام الحالي.  

 

ثم استقل الوزير قطارا رقم 980 من القاهرة حتى ديروط، حيث دار حوار مع عدد من الركاب حول مستوى الخدمة.

 

وأشاد الركاب بالتقدم الكبير في مستوى الخدمة وبالتطور الكبير في منظومة السكة الحديد والذي أصبح المواطن يشهده على أرض الواقع واكد لهم الوزير انه يجري العمل على قدم وساق  على مدار الساعة  للتطوير الشامل لمنظومة السكك الحديدية  بكافة عناصرها.

 

وفي ديروط كان في استقبال وزير النقل محافظ أسيوط اللواء عصام سعد حيث تم تفقد المحطة ووجه وزير النقل بسرعة الانتهاء من أعمال التطوير الشامل للمحطة والتي تشمل تطوير  وتطويل الأرصفة لتسمح باستقبال اطول قطار سكة حديد بالإضافة إلى تطوير مبنى  وكباري المشاة بها.

 

 بعدها شهد الفريق مهندس كامل الوزير افتتاح ودخول برج إشارات ديروط  فى الخدمة بعد انتهاء أعمال التحديث والتطوير به وذلك  ضمن مشروع تطوير نظم الاشارات على خط سكة حديد بنى سويف ـ اسيوط بطول 250 كم والجاري تنفيذه حاليًا بمعرفة شركة الستوم الايطالية العالمية بنظام الكتروني حديث “EIS”  والذي يحقق أعلى معدلات الأمان والحاصل على شهادة “4 SILL” حيث، أزاح لوحة الافتتاح عدد من اعضاء مجلس النواب بالقوصية وديروط ومنفلوط.

و استمع الوزير وبحضور محافظ اسيوط وعدد من اعضاء مجلس النواب الى شرح تفصيلي  حول اهمية  المشروع الذي يتكون من “15 برج رئيسي و 24 برج ثانوي و 86 مزلقان”و أن نسبة تنفيذ المشروع بلغت 73 % حيث تقوم الشركة باعمال الانشاءات والتركيبات لعدد 8 ابراج علي التوازي بمراحل متفاوته و برج ديروط باسيوط هو سابع برج رئيسى تم دخوله فى الخدمة  بعد أبراج “أبو قرقاص – مغاغة – الروضة – بنى مزار - ملوى - مطاى” بمحافظة المنيا لافتا الى أن برج ديروط باسيوط يتحكم في 66 سيمافور ضوئي وعدد 8 مزلقان يعمل أتوماتيكيا وعدد 16 موتور تحويلة وعدد 119 تراك كهربى، مع تشغيل التقاطر والمسير العكسى ما بين برجى ملوى و ديروط بطول 22 كم لتصبح المسافة الحالية بالتشغيل 95 كم.

وأكد الفريق مهندس كامل الوزير على أهمية العمل على مدار الساعة للانتهاء من مشروع تحديث نظم  الإشارات على هذا الخط   خاصة مع اهمية  المشروع في استبدال النظام الحالي “الميكانيكى” بآخر إلكتروني حديث مما يؤدي الي زيادة عوامل الأمان والتحكم والسيطرة فى سلامة وأمن مسير القطارات والمساهمة فى تقليل فترة التقاطر بين القطارات و زيادة الطاقة الاستيعابية للشبكة وذلك بزيادة عدد الرحلات خلال اليوم الواحد، بالإضافة إلى تحقيق أعلى معدلات السلامة والامان مضيفا أن تحديث نظم الاشارات والاتصالات تتضمن متابعة حركة مسير القطارات لحظة بلحظة، وتزويد المزلقانات بأجراس وأنوار وبوابات أوتوماتيكية للحد من الحوادث وتحقيق الأمان للمركبات، ونظام يتيح للسائق الاتصال بمراقب التشغيل من أي سيمافور في حالات الطوارئ أو الأعطال المفاجئة. 

كما أوضح الوزير أنه بناءاً على توجيهات القيادة السياسية جاري ومخطط تنفيذ مشروعات لتحديث نظم الإشارات على خطوط السكك الحديدية بطول  1800 كم بتكلفة 46.8 مليار جنيه لزيادة معدلات السلامة والأمان على خطوط السكة الحديدية.