الخميس 6 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

ثوب "حياة كريمة".. يستر أهالي قرية جلبانة بقنطرة الإسماعيلية

مساكن جلبانة
مساكن جلبانة

حياة صعبة، ظل يعيشها سكان قرية جلبانة بمركز ومدينة القنطرة شرق الإسماعيلية، خلال السنوات الماضية، والمدرجة ضمن 16 قرية داخل محافظة الإسماعيلية، لتطوير ورفع كفاءة القري الريفية ضمن مبادرة حياة كريمة الرئاسية، فقد اجتمع الأهالي علي إنشاء "بيوت" لهم من الخوص الهش الذي لا يتحمل حرارة الشمس فيحترق، أو احتمال انخفاض درجات الحرارة فيهوي أدراج الرياح.



هناك يعيش أهالي قرية جلبانة يشكوا الإهمال، ويتمنوا المأوي والسكن الذي يعيدهم الي الحياة ثانية، كي يحيا كلا منهم حياة آدمية، توفر أبسط الحقوق في السكن والمأوي.

ويقول مصطفي محمود من أهالي قرية جلبانة: حلمنا واحد مثل جميع بنى آدم، في توفير سكن مناسب، نستطيع من خلاله تكوين أسرة وتربية أبنائنا بين 4 جدران تحمينا من الطبيعة، سواء حرارة فصل الصيف  أو قسوة فصل الشتاء، فضلا عن تخوفنا الدائم من أن يقتحم الحيوانات  "كلاب، تعالب أو ثعابين"؛ تلك المنازل الهشة، فلك وإن تتخيل تلك الحياة التي نعيشها غير آدمية أو آمنة، فلا تعرف جفوننا معني للنوم أو أجسامنا معني للراحة، خوفا من آتي لا نعرف ملامحه،.

وتقول عائشة محمود: أرفض الزواج وتكوين أسرة في ظل هذه الحياة الصعبة التي نعيشها، ينتشر في القرية الاطفال لا يعرفون معني، للنظافة أو معني للاستقرار والأمان داخل تلك المنازل الهش الضعيفة فكيف لي وإن أتي بجيل جديد يعاني ما عاني منه أجيال ماضية، ولكن اليوم ومع قرار رئيس الجمهورية، بتطوير ورفع كفاءة القري الريفية، الذي لم نعرف به إلا من خلال اللجان التي انتشرت في القرية لحصر احتياجاتها واحتياجات الاهالي بها، نستشعر بارقة أمل حقيقية، فلم يحدث مثل تلك الاهتمام بنا من قبل، ونأمل في بناء منازل جديدة لنا تحمينا من قسوة الحياة، فمن الممكن والاستغناء عن الطعام والشراب، ولكن الحياة تتوقف علي توفير سكن آدمي.

وتتفق معها شقيقتها فاطمة محمود، مضيفة أنه ولأول مرة تستشعر أهالي قرية جلبانة، الفرحة الجماعية من وعد رئيس الجمهورية بالاهتمام بأهالي القري الريفية البسيطة، والتي تعتبر المرة الأولي منذ تاريخ انشاء تلك القري، وتتلقي وعدًا بالاهتمام ورفع كفاءة الخدمات بها، وهو ما يبشر بالخير أيضا وظهور العديد من العناصر البشرية التي انتشرت داخل القرية تبحث احتياجاتنا، نشعر حلاوة اهتمام لم نشعرها من قبل مرددة: شكرا سيادة الرئيس".

يذكر أنه تم تحديد عدد 16 قرية داخل مركز ومدينة القنطرة شرق الإسماعيلية، وهي "جلبانة،الامل، التقدم، السلام، السلام الجديدة، الابطال، ميت ابو الكوم الجديدة، الإسماعيلية شرق 6، التل الأحمر، العزبة، السلام الجديدة، بوابة القنطرة، بئر أبو عروق، بير حبيطة، جبل أم خشيب، كتيب حبيشي، حض أبو سعادة، بير مدكور"، ضمن 1500 قرية ريفية محددة لــ "مبادرة حياة كريمة الرئاسية".