السبت 27 فبراير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

شاهد| "أباريق الشيطان" ظاهرة غامضة حيرت العلماء في مينيسوتا الأمريكية

إن كنت تعتقد أن العلم الحديث قد استطاع الوصول لحل جميع ألغاز الطبيعة من حولنا، فأنت مخطئ تماما، فمازالت الطبيعة تبهرنا دائما بظواهر محيرة للعقول مستعصية على الفهم أو التفسير ولعل أحدها هو شلالات كيتلز أو شلالات الشيطان.



 

 

تقع شلالات كيتلز في ولاية مينيسوتا الأمريكية بحديقة Judge Magney State Park، وتنبع من بحيرة سوبيريور، وتعد واحدة من أغرب الشلالات في العالم وأكثرها غموضا حتى أطلق عليها اسم "شلالات الشيطان" نظرا لطبيعتها الفريدة، حيث يختفي الماء المنحدر من تلك الشلالات فور نزوله على الأرض في ظاهرة طبيعية ليس لها تفسير.

 

 
 

 

تنقسم شلالات كيتلز لفرعين، الأول شرقي ويصب في نهر "برولي" أما الثاني فهو غربي ويصب في تجويف صخري من صخور "الريولايت" الذي يشبه الحفرة الضخمة أو الإبريق حتى إنهم أطلقوا عليه اسم إبريق الشيطان بحيث يمكنك مشاهدة سريان ما الشلال لعمق 3 أمتار ثم اختفائه تماما، وهي الظاهرة التي لم يجد علماء الجيولوجيا تفسيرا لها.

وجد الباحثون في بداية تعمقهم لفهم الظاهرة وجود كهف ضخم أسفل التجويف الذي يصب فيه أحد فروع الشلال، لكنهم عندما غطسوا بمعداتهم الحديثة وجدوا الكهف خاليا تماما من الماء وظل لغزا محيرا، إلا أن بعض الجيولوجين قد وضعوا عدة احتمالات منها أن الماء يعود ويتصل مع القناة الرئيسية للنهر، بينما ذهب البعض الآخر إلى أن الماء يتجمع في بركة كبيرة غير معلومة الموقع، حتى ادعى البعض أن هذا التجويف أو الحفرة يتصل بعالم آخر تصب فيه المياه.