الجمعة 7 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

إطلاق قافلة طبية ومساعدات إنسانية لأهالي حلايب وشلاتين

أطلقت مؤسسة صناع الخير للتنمية، ومؤسسة حياة كريمة، والمصرف المتحد، و"سي إس أر إيجيبت"، قافلة موسعة لتقديم الخدمات الطبية والمساعدات الإنسانية لأهالي مدن حلايب وشلاتين وسكان الأودية بهذه المناطق، ضمن مبادرة "حماية" لدعم المتضررين من فيروس كورونا في المحافظات الحدودية، تحت رعاية نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية واللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر.



وأكد مصطفى زمزم رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير، أن القافلة يتم تنظيمها بالشراكة بين صناع الخير للتنمية ومؤسسة حياة كريمة والمصرف المتحد "سي إس أر إيجيبت"، وتشمل تقديم خدمات طبية نوعية تستهدف الحد من العمى وعلاج الأنيميا والسكر للأطفال، وخاصة من هم في سن المدرسة وسوف تقوم القافلة بتوقيع الكشف الطبي على الأهالي في مجالات الباطنة والأطفال والجلدية بجانب أمراض العيون وإجراء تحاليل الأنيميا والسكر للأطفال في سن المدرسة وتقديم العلاج المطلوب وتشخيص الاحتياج لنظارات طبية وجراحات عيون تمهيداً لإجرائها قريباً.

كما تشمل القافلة، تقديم مساعدات إنسانية نوعية من بينها 1000 كرتونة مواد غذائية تحتوي الواحدة منها على 16 كيلو جرامًا من المواد الغذائية الضرورية التي تتناسب وطبيعة استهلاك هؤلاء السكان، كذلك توزيع حقائب وقاية من فيروس كورونا على الشرائح الأكثر تواجداً في الشارع منهم.

وكانت مؤسسة حياة كريمة قد أعلنت مشاركتها في المرحلة الثانية من مبادرة حماية والتي تأتي ضمن أهداف المؤسسة لتوفير الحماية الاجتماعية للفئات الأكثر احتياجا وإحياء قيم المشاركة المجتمعية، وتسعى المبادرة إلى تقديم الدعم اللازم للفئات الأكثر احتياجا في مواجهة جائحة كورونا، والحد من الآثار السلبية لانتشار الفيروس على حياة ومعيشة الآلاف من العمالة اليومية والعمالة غير المنتظمة والأرامل والمطلقات وغير القادرين.

وتأتي هذه المبادرة ضمن سلسلة مبادرات متعددة أطلقتها المؤسسة مؤخرًا للتخفيف من وطأة جائحة كورونا بالمشاركة مع مؤسسات المجتمع المدني، مثل مبادرة رد الجميل بمراحلها الثلاث والتصالح حياة والتي يعتبر شباب البرنامج الرئاسي، هم المنفذ الرئيسي لها متطوعون في مختلف محافظات الجمهورية.