الأحد 13 يونيو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

محافظ المنيا يناقش مع جهاز التعمير خطة تطوير 192 قرية

حياة كريمة
حياة كريمة

عقد اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، يرافقه نائبه الدكتور محمد محمود أبوزيد، اجتماعًا مع المهندسة سالي وليم مدير الجهاز المركزي للتعمير بالمنيا، وذلك لمناقشة آليه تنفيذ المشروع القومي لتطوير الريف المصري، والذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي لاستهداف 1500 قرية على مستوي محافظات الجمهورية .



 

قال محافظ المنيا، إنه في إطار تنفيذ المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، فإن المرحلة الأولى من مبادرة تطوير القرى تستهدف  192 قرية بنطاق 5 مراكز بالمحافظة، وهي مراكز "أبوقرقاص، ملوي، العدوة ومغاغة، وديرمواس " بتكلفة تصل تقريبا الى 22 مليار جنيه، لرفع قدرات البنية الأساسية، من كافة الجوانب الخدمية، والمعيشية، والاجتماعية، وفقا لرؤية مصر 2030، وللنهوض بأعمال البنية التحتية من شبكات مياه وصرف صحي وتعليم ووحدات صحية .

 

وأعرب المحافظ، عن خالص شكره وعميق تقديره للقيادة السياسية على اهتمامه بالمواطنين البسطاء من أهالينا في القرى والنجوع من خلال وصول جميع الخدمات والمرافق من خلال تنفيذ مبادرة «حياة كريمة»، لتحقيق تنمية مستدامة بقرى الريف المصري .

 

واستعرض المحافظ خلال اللقاء مع مدير جهاز التعمير بالمنيا الإجراءات التنسيقية لبدء تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بقرى المحافظة المستهدفة بالمرحلة الجديدة للمبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، ووضع تصور كامل للأعمال الانشائية المطلوبة من الجهاز، كما تم الاتفاق على مراجعة جميع المشاريع المدرجة لتطوير القري، موجهًا بتسخير كافة الإمكانيات لتنفيذ أعمال المبادرة الرئاسية وتقديم كافة أوجه الدعم للجهاز، بهدف تحقيق كافة تطلعات واحتياجات الأهالي في تلك القرى.

 

وأكد نائب المحافظ، ضرورة الاعتماد على إدارة مشروعات سليمة وقوية مع الالتزام بالمخطط الاستراتيجي لكل قرية وضرورة تكاتف الجهود بين جميع الجهات المعنية، والتنسيق المستمر لتنفيذ هذا المشروع القومي الضخم، على أكمل وجه .

 

من جانبها، أوضحت المهندسة سالي وليم مدير الجهاز المركزي للتعمير بالمنيا انه تمت معاينة بعض المشروعات، وتدقيقها على أرض الواقع، وجارٍ عمل زيارات ميدانية ومعاينات  لمشروعات أخري على أرض الواقع للقرى المستهدفة، لدراسة آليه تنفيذ تلك المشروعات .