الأحد 11 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
حصاد وتوقعات

حصاد ٢٠٢٠: دعم مشروعات الصحة بالشرقية بأكثر من نصف مليار جنيه

تطوير مستشفيات الشرقية
تطوير مستشفيات الشرقية

قال الدكتور هشام شوقي مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، أن المشروعات الصحية بمحافظة الشرقية، حظيت خلال عام 2020 علي قدر كبير من الاهتمام، من جانب اعتمادات وزارة الصحة، وتعاون المجتمع المدني، بقيمة مالية تزيد على نصف مليار جنيه، وذلك لرفع كفاءة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين بالمحافظة.



جاء ذلك بعد الانتهاء من العديد من المشروعات الصحية خلال 2020 بقيمة مالية بلغت 190 مليون جنيه منها "مستشفى الكبد والجهاز الهضمى بههيا بتكلفة ١٣٠ مليون جنيه، وإنشاء المراكز الطبية بالحى ١٥ والحي 29 والحي 11 والحي 16 بالعاشر من رمضان بتكلفة 36 مليون جنيه، وإنشاء الوحدة الصحية بحمد موسي بأبو كبير بتكلفة ٤.٧ مليون جنيه، ومركز طب الأسرة بالدمييـن بفاقوس بتكلفة ٤ مليون جنيه مصري، وإستكمال تطوير وإنشاء سور وحدة الهيصمية بتكلفة ١.٢ مليون جنيه، وتطوير وحدة سنيطة الرفاعيين بتكلفة ٥٠٠ ألف جنيه، وتوصيل مرافق وشراء مولدات كهربائية وغسلات مركزية وأجهزة للمشروعات الصحية بتكلفة ١٣.٦ مليون جنيه".

كما تم توفير إعتمادات مالية من وزارة الصحة والسكان لإنهاء الأعمال الجارية للمشروعات الصحية بالمحافظة بقيمة ٢١٩ مليون جنيه، لتطوير كل من مستشفى كفر صقر المركزي بقيمة ١٠٠ مليون جنيه وتم تنفيذ أعمال بها بقيمة ٢٨ مليون جنيه حتي الآن، ومستشفي طب وجراحة العيون بالزقازيق وإنشاء مبني جديد بقيمة ٧٢ مليون جنيه وتنفيذ أعمال بقيمة ٢٤ مليون جنيه حتي الآن، والمركز الطبي بالحسينية بقيمة ١٠ مليون جنيه وتم تنفيذ أعمال بقيمة ٤.٥ مليون جنيه حتي الآن، ووحدات طب الأسرة "كفر عوض الله حجازي بالزقازيق - المهدية بههيا - سعدة أبو خليل بفاقوس" بقيمة ١٥ مليون جنيه، ومركز طب الأسرة بالعزيزية بمنيا القمح بقيمة ٤ مليون جنيه، ومجمع النفايات الطبية الخطرة بالخطارة بقيمة ١٨ مليون جنيه.

كما تم تطوير وافتتاح أقسام طبية بمستشفيات الصحة بمحافظة الشرقية بالتعاون مع المجتمع المدني بقيمة تقديرية بلغت ١٣٦ مليون جنيه، حيث تم تطوير وافتتاح أقسام طبية جديدة بمستشفي ههيا المركزي بتكلفة تقديرية بلغت ٦ مليون جنيه، منها "قسم الإستقبال والطوارئ، وقسم النساء والتوليد، وقسم الأطفال، وقسم الحضانات، وحدة معالجة المياه للكلي الصناعي"، كما تم تطوير مستشفى القنايات المركزي، بتكلفة تقديرية بلغت ١٣.٣ مليون جنيه، منها "واجهة المستشفي، وقسم العناية المركزة، وقسم الكلي الصناعي، وقسم العناية المركزة للأطفال، وشراء مولد كهربائي، وتطوير مستشفى الزقازيق العام بتكلفة تقديرية بلغت ٢٣.٦ مليون جنيه، منها "قسم الإستقبال والطوارئ، وقسم القلب والذي يشمل (القسطرة القلبية – العناية المركزة – العناية المتوسطة)، والعناية المركزة للأطفال، وأيضاً تطوير مستشفى صدر الزقازيق، بتكلفة تقديرية بلغت ٩.٦ مليون جنيه، منها "شبكة الغازات، والأشعة المقطعية، وإنشاء جناح طبي بالدور الثالث".

 

كما تم دعم السفارة الكورية لمستشفي الصالحية بتانك الأكسجيـن، وجهاز أشعة مقطعية، بتكلفة تقديرية بلغت ٤ مليون جنيه، وتطوير مستشفى الحسينية المركزي، بتكلفة تقديرية بلغت ٦.٢ مليون جنيه، منها "إنشاء وتجهيز عناية مركزة لمصابي كورونا، وتوفير جهاز أشعة مقطعية"، وتم تطوير مستشفى السعديين المركزي، بتكلفة تقديرية بلغت ٢.١ مليون جنيه، منها "قسم الإستقبال والطوارئ، وقسم العناية المركزة، وقسم الحميات، وقسم العناية المتوسطة، وقسم الأطفال"، وإحلال وتجديد مكتب صحة ثان الزقازيق، بتكلفة تقديرية بلغت ١.٤ مليون جنيه، وإنشاء وتجهيز مدرسة للتمريض بمستشفي مشتول السوق المركزي، وتجهيز وتشغيل العناية المركزة، وتوسعة قسم الحضانات بالمستشفي، بتكلفة تقديرية بلغت ٣.٤ مليون جنيه، كما تم تطوير بنك الدم بمستشفي فاقوس النموذجي، وترميم مبنى الإدارة بالمستشفي، بتكلفة مليون جنيه، كما تم إنشاء وتجهيز مركز الأمراض التنفسية بالحي العاشر غرب بمدينة العاشر من رمضان، مخصص بها ١٥ غرفة عزل، بتكلفة تقديرية بلغت ١١.٣ مليون جنيه، وأيضا تجهيز وحدة الحضانات الجديدة بالمركز الطبي بصان الحجر، بتكلفة ١.٥ مليون جنيه.

هذا بالإضافة إلي الدعم الحكومي لمستشفيات الصحة بمحافظة الشرقية بالأجهزة الطبية، بتكلفة تقديرية بلغت 30 مليون جنيه، منها "دعم أقسام الكلي الصناعي بمستشفيات الصحة بـ 46 ماكينة غسيل كلوي، وعدد 15 كرسي، بتكلفة أكثر من 10 مليون جنيه، من خلال صندوق تحيا مصر، ودعم أقسام الكلي الصناعي بمستشفيات الصحة بــ 49 ماكينة غسيل كلوي بتكلفة أكثر من 10 مليون جنيه، ودعم المحافظة بعدد 33 جهاز تنفس صناعي للعنايات المركزة بمستشفيات الصحة، بتكلفة أكثر من 5 مليون جنيه، ودعم مستشفى بلبيس بتجهيزات طبية لتشغيل مبني الطوارئ الجديد وتجهيز قسم عمليات الطوارئ منها 6 جهاز تنفس صناعي، منظار جراحي، جهاز تحليل دم، 2 جهاز أشعة متنقل، جهاز أشعة ثابت، جهاز سونار، 5 جهاز مولد أكسجيـن، 2 ترابيزات عمليات، 2 جهاز تخدير، وجهاز صدمات، وجهاز كي، وأطقم آلالات جراحية، وشفاط جراحي، 37 سرير عناية وداخلي، بتكلفة حوالي 3 مليون جنيه، ودعم مستشفى ههيا بعدد 2 جهاز تخدير، و 500 أسطوانة أكسجيـن للمحافظة، بتكلفة حوالي 2 مليون جنيه، ودعم الشرقية بجهاز تبرع ببلازما المتعافيـن وتحويل الشرقية مركز إقليمي لسحب بلازما المتعافيـن من فيروس كورونا من خلال وزيرة الصحة والسكان.

وفي إطار تضافر جهود مؤسسات ورجال المجتمع المدني لرفع كفاءة الخدمات الطبية بالمحافظة تم دعم المستشفيات بالعديد من الأجهزة الطبية، بتكلفه تقديرية بلغت  22.6 مليون جنيه، منها  "دعم المستشفيات بـ 34 جهاز تنفس صناعي، لدعم العنايات المركزة، بتكلفه تقديرية بلغت 8.7 مليون جنيه، ودعم المستشفيات بعدد 25 ماكينة غسيل كلوي، لدعم وحدات الكلي الصناعي، بتكلفة تقديرية بلغت 5 مليون جنيه، ودعم مستشفى بلبيس بجهاز أشعة مقطعية بتكلفه 4.25 مليون جنيه، ودعم مستشفى منيا القمح بجهاز أشعة مقطعية بتكلفه 4 مليون جنيه، ودعم مستشفى الإبراهيمية المركزي بجهاز منظار جراحي بتكلفة 650 ألف جنيه.

ويتقدم الدكتور هشام مسعود بخالص الشكر والتقدير للقيادة السياسية، ووزيرة الصحة والسكان، ومحافظ الشرقية، ومؤسسات ورجال المجتمع المدني علي تضافر الجهود في دعم وتطوير ورفع كفاءة المنظومة الصحية بمحافظة الشرقية، والتي شهدت طفرة غير مسبوقة خلال هذا العام خاصة في ظل الظروف الراهنة وهذا الوباء العالمي، من حيث النهوض بالمشروعات الطبية والتي بلغت أكثر من نصف مليار جنيه.