السبت 6 مارس 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزير النقل يتابع معدلات تنفيذ مشروعي القطار الكهربائي ومونوريل العاصمة الإدارية الجديدة

وزير النقل المهندس كامل الوزير
وزير النقل المهندس كامل الوزير

أجرى وزير النقل المهندس كامل الوزير اليوم الجمعة جولة تفقدية لمتابعة معدلات تنفيذ عدد من مشروعات الجر الكهربائي. 



 

يأتي ذلك في إطار توجيهات القيادة السياسية بالتوسع في إنشاء وسائل نقل بالجر الكهربائي سريعة وعصرية وآمنة وصديقة للبيئة للمساهمة في تعظيم منظومة النقل الجماعي في مصر وتسهيل حركة تنقل المواطنين وتقديم خدمات نقل جماعية متميزة. 

وبدأ الوزير الجولة بتفقد مشروع القطار الكهربائي (LRT) السلام العاصمة الإدارية الجديدة العاشر من رمضان والذي يمتد بطول 90 كم ويشمل 16 محطة ومخطط افتتاح مرحلتيه الأولى من محطة عدلي منصور حتى محطة العاصمة الإدارية 1 والثانية من محطة العاصمة الإدارية 1 حتى محطة العاصمة الإدارية 2 في احتفالات أكتوبر 2021؛ حيث بلغت نسبة التنفيذ الكلية للأعمال الإنشائية والتشطيبات للمرحلتين 76.5%. وتابع الوزير خلال الجولة تنفيذ الأعمال الإنشائية والتشطيبات بالمحطات والأنفاق والكباري وأعمال الورشة وأعمال تركيبات السكة؛ حيث تم الانتهاء من تركيب 1200 متر سكة في المسافة بين محطتي عدلى منصور والعبور، و960 مترا في المسافة بين محطتي بدر ونيو هليوبوليس، وجاري استكمال باقى التركيبات على طول المسار. 

كما بدأ العمل في تركيبات السكة بالورشة حيث تم الانتهاء من تركيب 10 سكك بازلت خاصة بمظلة تخزين القطارات، وجاري استكمال أعمال التوريدات لمهمات السكة حفاظاً على سير أعمال التركيبات دون توقف. 

كما اطلع الوزير على آخر المستجدات الخاصة بأعمال التصنيع للقطارات الخاصة بالمشروع وعددهم 22 قطاراً، حيث بلغت نسبة التنفيذ 27.5% ومخطط توريد أول قطار في أغسطس 2021 لبدء أعمال التشغيل التجريبي. 

وفي ختام جولته لتففد مشروع القطار الكهربائي، تفقد الوزير المرحلة الثالثة من المشروع والتي تشمل محطات العاصمة الإدارية 3 والقيادة الاستراتيجية والمدينة الرياضية والمحطة المركزية للتبادل مع القطار السريع، حيث يجري حالياً تنفيذ أعمال الرفع المساحي وأعمال المجسات تمهيداً لبدء أعمال التصميمات. 

وشدد الوزير على ضرورة العمل على مدار الساعة وتكثيف كافة الأعمال والالتزام التام بالخطة الزمنية للمشروع، وأن تتم كافة الأعمال وفقاً لقياسات الجودة العالية في ظل أهمية القطار الكهربائي الذي يعتبر شريان تنمية جديد في المجتمعات العمرانية الجديدة ويحقق سرعة الانتقال والربط بين القاهرة والمدن الجديدة مثل العبور والمستقبل والشروق وهليوبوليس الجديدة وبدر والمنطقة الصناعية والعاشر من رمضان والعاصمة الإدارية الجديدة. 

عقب ذلك، توجه الوزير لمتابعة معدلات تنفيذ مشروع قطاع مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة الذي يبلغ طوله 56.5 كم ويضم 22 محطة، حيث بلغت نسبة الإنجاز الكلية 10.5% ويجري حالياً إعداد التصميمات للأعمال الكهروميكانيكية بنسبة 33.5%، كما يجري تنفيذ الأعمال الإنشائية بنسبة 12%. 

كما تم إنهاء الأعمال بشارع يوسف عباس وإعادته للصورة الجمالية التي كان عليها طبقاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، وذلك بالتزامن مع قيام مصر بتنظيم بطولة العالم لكرة اليد، كما يتم تنفيذ أعمال التسوية وصب الخوازيق بالورشة وصب الخوازيق والأعمدة في المسافة من الطريق الدائري الإقليمي مروراً بمدينة الفنون حتى الحي الحكومى ومدينة العدالة وورشة العاصمة الإدارية الجديدة. وأكد وزير النقل خلال جولته أن قطاع مونوريل العاصمة الإدارية سيربط إقليم القاهرة الكبرى بالمناطق والمدن العمرانية الجديدة شرقاً وهي مدن القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية، وسيساهم في تيسير حركة نقل الموظفين والوافدين من القاهرة والجيزة إلى القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية لتكامله مع الخط الثالث للمترو عند محطة الاستاد. 

وأوضح أن مشروع المونوريل سيدخل مصر لأول مرة وسيمثل نقلة وتحولاً كبيراً في وسائل المواصلات، مشيراً إلى أن هذه النوعية من المواصلات تتسم بأنها وسائل نقل سريعة وعصرية وآمنة وصديقة للبيئة، وتوفر استهلاك الوقود، وتخفض معدلات التلوث البيئي وتخفف الاختناقات المرورية بالمحاور والشوارع الرئيسية، وتجذب الركاب لاستخدامها بدلاً من السيارات الخاصة. 

جدير بالذكر أن قطاع مونوريل العاصمة الإدارية يتم تنفيذه على مرحلتين على التوازي، حيث تمتد المرحلة الأولى من موقع الورشة بالعاصمة الإدارية الجديدة حتى محطة مسجد المشير بطول 45 كم ومخطط افتتاحها في نهاية مايو 2022، بينما تمتد المرحلة الثانية من محطة مسجد المشير حتى محطة الاستاد بطول 11.5 كم ومخطط افتتاحها في فبراير 2023. ويتم تنفيذ قطاعي المشروع بالعاصمة الإدارية الجديدة والسادس من أكتوبر من خلال تحالف يضم شركات بومبارديه وأوراسكوم والمقاولون العرب، ويبلغ طولهما 98.5 كم بعدد 34 محطة، وسيساهم القطاعان في التنمية المستدامة شرق وغرب القاهرة لتحقيق رؤية مصر 2030 ، حيث تعد منظومة النقل أحد أهم شرايين التنمية العمرانية والاقتصادية.