الأربعاء 21 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"الرعاية الصحية" تبرز آليات تطبيق مبادرة الرئيس لمتابعة حالات العزل المنزلي لمرضى كورونا بمنظومة التأمين الصحي الشامل

حالات العزل المنزلي
حالات العزل المنزلي

أكد الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان، أن مبادرة رئيس الجمهورية الخاصة بمتابعة حالات العزل المنزلي لمرضى فيروس كورونا المستجد تحت شعار 100 مليون صحة، تأتي في إطار حرص الدولة المصرية على صحة وسلامة جميع مرضى فيروس كورونا المستجد من مخاطر مضاعفات المرض وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية.



وأوضحت الهيئة العامة للرعاية الصحية "أداة الدولة في تقديم خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل"، في بيان اليوم الجمعة - تفاصيل تطبيق مبادرة رئيس الجمهورية الخاصة بمتابعة حالات العزل المنزلي لمرضى فيروس كورونا المستجد تحت شعار 100 مليون صحة بمحافظة بورسعيد، أولى محافظات تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، مؤكده أن المبادرة تستهدف متابعة الحالات البسيطة المصابة بكورونا إكلينيكيًا، الذين يخضعون للعزل المنزلي سواءً الذين تم تشخيصهم بمنشآت الهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد أو من خلال خيم الفرز خارج المستشفيات، أو ثبت إصابتهم بالفيروس من خلال التشخيص بواسطة الطبيب الخاص لهم، أو تم التعرف عليهم من خلال خط الاستشارات الطبية.

وأوضح الدكتور السبكي، أن خطة متابعة مرضى حالات العزل المنزلي تعتمد على قاعدة البيانات الخاصة بالترصد في كافة المستشفيات التابعة للهيئة، إضافة إلى المرضى اللذين تم اكتشاف إصابتهم من خلال خيم الفرز للكشف المبدئي بمداخل المنشآت الصحية التابعة لهيئة الرعاية الصحية ببورسعيد، إضافة إلى بيانات المرضى المجمعة من خلال خط الاستشارات الطبية التابع للهيئة العامة للرعاية الصحية، فضلا عن بيانات المرضى بغرفة الأزمات التي تعمل على مدار الساعة بفرع هيئة الرعاية الصحية ببورسعيد والتي تعمل بالتنسيق مع القطاع الوقائي بمديرية الصحة ببورسعيد وغرفة الأزمات المركزية بوزارة الصحة والسكان.

وأكد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان، أن الدولة تولي اهتمامًا كبيرًا بصحة المواطن المصري، وتسعى إلى تحسين المنظومة الصحية والرعاية الطبية المقدمة لهم وخاصة مصابي فيروس كورونا لحين تماثلهم للشفاء، مشدداً على ضرورة الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية داخل المستشفيات ومنافذ تقديم الخدمة الصحية للحفاظ على صحة وسلامة الأطباء وأطقم التمريض والعاملين بالقطاع الصحي ومتلقي الخدمات الطبية.

ومن جهته .. قال المدير التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية الدكتور أمير التلواني - إنه فيما يخص آلية تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية الخاصة بمتابعة حالات العزل المنزلي لمرضى فيروس كورونا المستجد، فقد تم تقديم حزمة من الخدمات أهمها قياس نسبة تشبع الأكسجين في الدم لمرضى العزل المنزلي، وقياس درجة الحرارة بينما يتم قياس جميع العلامات الحيوية للمرضى وقياس الضغط والنبض ومستوى السكر في الدم، كما يتم متابعة تطورات الحالة الصحية للمرضى دورياً خلال فترة العزل المنزلي.

وأكد التلواني، أنه في حالة حدوث أي مضاعفات مرضية يتم نقل الحالة إلى المستشفيات المخصصة لإستقبال مرضى فيروس كورونا المستجد لتلقي الرعاية الطبية اللازمة، لافتًا إلى توفير مهمات الوقاية والأدوات اللازمة لعمل الفرق الطبية إضافة إلى توفير تابلت متصل بالانترنت لتسجيل الزيارات لكل فريق طبي.

وأوضح التلواني، أن آلية عمل الفرق الطبية ضمن مبادرة العزل المنزلي تشمل تخصيص فرق طبية متحركة لمتابعة مرضى العزل المنزلي تغطى كافة أحياء محافظة بورسعيد، وذلك يوميًا خلال الفترة من العاشرة صباحًا وحتى الخامسة عصرًا، على أن تتولى هذه الفرق الزيارات المنزلية وتوقيع الكشف الطبي على الحالات، وعلى أن يخصص لكل حي عدد من الفرق يتناسب مع أعداد المرضى بالعزل المنزلي به، مشيرًا إلى أنه تم بدء نشر الفرق الطبية التابعة للمبادرة في 3 أحياء وهم "بورفؤاد، الزهور، الضواحي".

واستكمل التلواني، بالقول إنه فيما يخص سياسة مواعيد الزيارات المنزلية، يتم عمل زيارتين خلال الأسبوع الأول للإصابة ثم زيارة أسبوعية حتى التعافي ، حيث تكون الزيارة الأولى عند اليوم الثاني من تصريح العزل المنزلي، على أن تكون الزيارة الثانية بعد مرور 3 أيام من الزيارة الأولى، ثم يتم عمل زيارة مرة أسبوعيًا حتى تمام الشفاء.

وتابع: يتم التواصل تليفونيًا مع حالات العزل المنزلي بمحافظة بورسعيد عبر الرقم 01555299221، المخصص من قبل الهيئة العامة للرعاية الصحية لتلقي كافة الاستفسارات الطبية الخاصة بمرضى العزل المنزلي من المصابين بفيروس كورونا المستجد، يوميًا، من الساعة 9 صباحاً حتى 10 مساءاً ، وذلك لمتابعة الحالات حتى تمام الشفاء.