الخميس 21 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الرئيس ترامب يوجه رسالة إلى الشعب الأمريكي (فيديو)

ترامب
ترامب

  أصدر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نداءً حماسيًا للشعب الأمريكي، عبر حساب البيت الأبيض الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.



 

 

وطوال الخطاب الذي مدته خمس دقائق، ندد بإلغاء العنف الثقافي والسياسي وكذلك الأحداث التي وقعت في مبنى الكابيتول الأمريكي الأسبوع الماضي.

وفي سياق ذي، تحدث خبير استطلاع آراء الرئيس، جون ماكلولين، عن رأي الأمريكيين حقًا في الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد الاضطرابات في الكابيتول هيل الأسبوع الماضي، مشيراً إلي  أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يزال يتمتع بشعبية قوية وسط الشعب الأمريكي.

"ترامب" ينقلب على " رودي جولياني”

  من ناحية أخرى أنقلب الرئيس دونالد ترامب على بعض أكثر حلفائه الموثوق بهم، ويقال إنه أمر مساعديه بعدم دفع الرسوم القانونية لمحاميه الشخصي رودي جولياني، مع تزايد التهديدات القانونية والعزلة على الرئيس من جميع الأطراف.

وأعرب ترامب عن خيبة أمله من بعض تحركات جولياني القانونية في الطعن في نتائج الانتخابات، ولم يقدّر طلبه مقابل 20 ألف دولار في اليوم في الدفع الفاشل، حسبما قال مسؤولان لصحيفة واشنطن بوست.

وقال المسؤولون إن الرئيس يطالب أيضًا بالموافقة شخصياً على جميع النفقات التي تكبدها جولياني في حملته القانونية متعددة الولايات لإثبات تزوير الانتخابات، والتي سرعان ما تلاشت في المحكمة. 

يأتي ذلك في الوقت الذي يقال فيه إن ترامب أصبح معزولًا بشكل متزايد في الأيام الأخيرة من ولايته، حيث ينتقد حتى أعضاء موثوق بهم من دائرته المقربة المخلصين، حيث يواجه مخاطر قانونية من جبهات متعددة وتحديات لأعمال عائلته بعد ترك منصبه. 

بعد تجريده من قدرته على التعبير عن شكاواه على تويتر، حيث صوت مجلس النواب أمس الأربعاء على عزله للمرة الثانية ، قال المطلعون إن ترامب غارق في `` الشفقة على الذات '' وغاضبًا من أن حلفاءه لا يدافعون عنه علنًا.  

وقال مسؤول كبير في الإدارة للصحيفة: "لقد انتهى الأمر بالرئيس". وأضاف "لا أحد في الخارج" يدافع عنه. 

في الوقت الذي ناقش فيه مجلس النواب قضية العزل يوم الأربعاء ، لم يقم السكرتير الصحفي لترامب بالدفاع العام ، ولم يقم مساعدوه بأي نقاش ، ولم يكن هناك جهد كبير لإثارة أصوات الجمهوريين ضد مساعي الديمقراطيين لعزلهم.

من بين الدائرة المقربة المتبقية من ترامب ، قيل إن هناك القليل من الرغبة في الدفاع عن الرئيس عن أفعاله في 6 يناير ، عندما دفع حشده إلى حالة من الجنون وطلب منهم السير في مبنى الكابيتول. 

وقالت باميلا براون، مراسلة “سي إن إن” البارزة في واشنطن، على الهواء  أمس الأربعاء "علمت من مصادر قريبة من البيت الأبيض أن الرئيس في حالة من الشفقة على الذات، وأنه معزول بشكل متزايد داخل البيت الأبيض".

وأضافت "الرئيس من جانبه يعتقد - مستاء من عدم وجود أحد يدافع عنه". 

وقال براون: "حتى أولئك الذين دافعوا عن الرئيس بشدة طوال هذه السنوات يقولون سراً إنه لم يأتِ به أحد إلى هنا سوى نفسه، والسبب في عزله مرتين كان ذنبه وليس خطأ أحد آخر".