الأربعاء 20 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

توتر عسكري "إثيوبي- سوداني".. و"أديس أبابا" تحشد قواتها على الحدود

نقلت إثيوبيا معدات عسكرية إلى حدودها مع السودان، اليوم، تشمل تلك المعدات، أنظمة ووسائل دفاع جوي إثيوبية "Pantsir S-1"، الذي تم الحصول عليه من روسيا الاتحادية في عام 2019.



 

وقامت قوات الجيش الإثيوبي، بتحريك منصات دفاع جوي من طراز "بانتسير"، وبعض المركبات الأخرى مثل "Ural-4320 ،Kamaz"، للحدود مع السودان في إقليم الفشقة، فيما يشكل تصاعدًا منتظمًا للصراع مع أخبار غير مؤكدة بتدخل الطيران الإثيوبي في طلعات استطلاعية على حدود شرق سندس بمحلية القلابات الشرقية المتاخمة لإقليم الأمهرة الإثيوبي.

 

وحسبما ذكر موقع "The defense Arabic"، كانت هناك مناوشات حدودية متزايدة بين إثيوبيا والسودان، منذ اندلاع صراع تيجراي في إثيوبيا في نوفمبر من عام 2020.  

ودخل السودان وإثيوبيا في نزاع حدودي، يدور حول منطقة الفشقة، وحذرت إثيوبيا السودان، مؤخرًا من التراجع عن التوغل في منطقة الفشقة، مشيرة إلى أن مقاربتها “السلمية” للنزاع لها حدودها.  

 

ووسط توترات مع إثيوبيا، تحطمت مروحية سودانية في ولاية القضارف المتاخمة للحدود مع إثيوبيا ونجاة طاقمها، كما أفادت وكالات الأنباء عن قيام طائرة إثيوبية باختراق الحدود السودانية، والسودان حذرت من العواقب الوخيمة لهذا التصرف، وادعى السفير الإثيوبي في الخرطوم، أن السودان استولى على 9 معسكرات إثيوبية منذ نوفمبر.

 

وقال المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء السوداني، فايز الشيخ السليك: “أعاد الجيش السوداني الانتشار لاستعادة مناطق تسيطر عليها ميليشيات إثيوبية، والحدود بين البلدين واضحة، ولا تحتاج لإعادة ترسيم”.