الأربعاء 20 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تتفقد الأعمال الإنشائية بمدينة 6 أكتوبر

"عبدالدايم" تتفقد "واحة الثقافة" في 6 أكتوبر

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

تفقدت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة أعمال مشروع واحة الثقافة بمدينة ٦ أكتوبر، التابعة لدار الأوبرا المصرية، برئاسة الدكتور مجدي صابر للوقوف على آخر المستجدات الخاصة بتنفيذ الإنشاءات. 



 

قالت الدكتورة إيناس عبد الدايم إن واحة الثقافة من المشروعات الكبرى، باعتبارها امتدادًا للتوسع المستهدف، لتقديم الخدمة الثقافية بمفهومها الحديث والمتطور في كل أرجاء مصر. 

 

وأكدت إسهام المشروع في تنفيذ العديد من مسارات عمل تحقيق العدالة الثقافية، من خلال احتضان مختلف ألوان الأنشطة والفعاليات الفنية والإبداعية إلى جانب تأسيس مركز لتنمية المواهب يعمل على اكتشاف النابغين من أبناء المدينة وما يجاورها من مناطق. 

 

وأشادت بالمستوى المميز للأعمال الإنشائية بالمشروع والتي تم تصميمها طبقًا للمواصفات العالمية، وشددت على ضرورة الانتهاء من المرحلة الأول للمشرع وافتتاحها خلال العام الحالي. 

 

 من جانبه أوضح رئيس الأوبرا إنه تم الانتهاء من 75% من الأعمال الإنشائية بالمشروع، والذي تم تصميمه كمركز ثقافي يضم مسرحًا مكشوفًا يتسع لـ 1200 مشاهد، وأشار إلى أن وزيرة الثقافة، طالبت بخلق تقنية لتغطيته للاستفادة منه طوال العام. 

 

وأضاف أن المسرح يحيط به مجموعة من المباني لخدمة كل العروض الفنية، وهي مبنى لصالات تدريب الباليه والموسيقى وقاعات للفنون التشكيلية ومبنى للورش والمخزن. 

بالإضافة إلى مجموعة مباني للخدمات والمخازن، إلى جانب مساحات لانتظار السيارات تتسع لعدد ٥٠٠ سيارة، وتابع أن إجمالي المساحة المخصصة للمشروع، حوالي ٢٦ ألف متر مربع تم البناء على ١٢ ألف متر مربع منها، واستغلال الباقي كحدائق ومداخل وممرات ومناطق مفتوحة.

 

 يذكر أن مشروع واحة الثفافة، بدأت فكرته عام ١٩٩٤ اثناء تولي الراحل الدكتور ناصر الأنصاري، رئاسة دار الأوبرا المصرية، الذي الذي طلب تخصيص قطعة أرض بمساحة 5 أفدنة ليقام عليها المشروع كامتداد توسعي للخدمات التي تقدمها الأوبرا من ثقافة وفنون. 

 

وتم الإعلان عن مسابقة لاختيار أفضل تصميم معماري فاز بها الدكتور المهندس مراد عبدالقادر، من جامعة عين شمس، وأطلق عليها واحة الثقافة، ليكون بمثابة ملتقى متكامل للثقافة والفنون على غرار أكاديمية الفنون المصرية بالعاصمة الإيطالية روما. 

 

كما تم تصميم المبنى على طراز حديث، ويتميز بموقعه في قلب محافظة السادس من أكتوبر؛ حيث يتوسط الأحياء السكنية ومنطقة الجامعات.