الأربعاء 21 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

النائبة آية مدني تكشف أهم ملفات الرياضة و أولويتها في المناقشة

النائبة آية مدني
النائبة آية مدني

تحدثت النائبة آية مدني، بطلة العالم السابقة في الخماسي الحديث، وعضو اللاعبين باللجنة الأولمبية الدولية، وعضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أهم ملفات الرياضة، و أولوية هذه الملفات من المناقشة، وعن تطلعاتها لملف الرياضة.



 

وكان ثلاثة أعضاء قد نالوا بتنسيقية   شباب الأحزاب والسياسيين ثقة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بالتعيين في مجلس النواب، من بين 28 عضوًا وفقًا لما نص عليه الدستور، ومن بينهم النائبة "آية مدني".

 

وفي حديث خاص لـ بوابة روزاليوسف، نكشف لكم تعليق النائبة آية مدني عن توليها مهمة عضوية مجلس النواب، وتطلعاتها لملف الرياضة المصرية.

 

ما هو تعليقك على تولي هذه المهمة؟

 

فوجئت بالأمر، هذه ثقة كبيرة جدًا ومسؤولية كبيرة، هناك الكثير من الشعور الذي لا يمكن وصفه بالكلام، ولكن عندما يأتي التقدير من الدولة وخاصة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، فهذا شيء كبير جدًا بالنسبة لي.

 

 

هل كنتي متوقعة تولي هذا المنصب يومًا ما؟

 

كان تمني وليس حلم، لأن الحلم يجب أن تسعى له، ولكن كان هذا تمني كبير بالنسبة لي لأن الأمر ليس سهلًا، لأنني لم أدرس الحقوق والقوانين، ولكنني أحب بلدي جدًا، فخورة بكوني في مكان سن التشريعات والقوانين.

 

 

كيف استقبلتي هذا الخبر؟

 

شكرت ربنا، وقمت بصلاة ركعتين شكر لله، وبقيت لمدة 48 ساعة غير مصدقة للخبر، لأنني لم استغل أسمي وحصولي على بطولات في إنشاء أكاديمية خاصة او استغلال اسمي من الناحية المادية، لأنني مقتنعة أن الرياضة موهبة، ولكن فوجئت بهذا التقدير الكبير.

 

 

ما هي أهم الملفات في أولوية المناقشة؟

 

الرياضة، أتمنى أن أكون قادرة لتغيير شيء ما في الرياضة.

 

 

ما هي تطلعاتك لملف الرياضة؟

 

أتمنى من وجود خطة 10 سنين أو 20 سنة للأمام، وهذه الخطط لابد من وضع بذرة لها، على الأقل رسم و وضع نقطة بداية، لو هتكلم عن نقطة البداية فلابد أن تكون من الأسرة المصرية، ومفهوم الرياضة والثقافة الرياضية، والثقافة في المدارس، لابد من أن يفهم الطلاب معنى الرياضة والألعاب الجماعية والألعاب الفردية، ولابد من وجود دمج بين المدارس ومراكز الشباب والأندية.

 

وهناك خطة أكبر، وهي أتمنى أن تنظم مصر أولمبياد الكبار، هناك ثلاث دول في إفريقيا قادرة على تنظيم دورة الألعاب الأولمبية ومصر واحدة منهم، ولكن يوجد بعض المتطلبات التي يجب أن تجهزها البلد لكي تقدر على تقديم ملف.

 

 

ما الذي يمكن أن تقدميه في الألعاب الفردية؟

 

أتمنى أن لا أدخل في نقطة التميز، لأني سأقوم بتمثيل المرأة والرياضة والشباب، ولكن هناك بعض العوائق المادية التي يعاني منها الرياضيين بشكل عام، سواء ألعاب فردية أو جماعية.

 

ولكن لابد من نشر ثقافة الرياضة في المجتمع كله، لأنه يوجد الكثير من الناس لا تعرف ما هي الألعاب الفردية، لابد من دراسة هذه الألعاب في المدارس لنشر الثقافة الرياضية بين الطلاب و أولياء الأمور.

 

 

يعاني الكثير من الرياضيين في الألعاب الفردية من الأزمات المادية، كيف يمكن المساعدة في حل هذه الأزمة؟

 

الرياضة هي موهبة، لا يمكن أن نترك الدراسة أو العمل من أجل الاعتماد على الرياضة كمصدر دخل، ولكن لابد من تركيز الرعاة وأصحاب الشركات مع الرياضيين وتقديم لهم الدعم، لابد من وجود جزء متخصص للرياضيين فقط.

 

 

كيف ترين تمثيل المرأة في البرلمان؟

 

لأول مرة في التاريخ أصبحت المرأة تشارك بنسبة 27% بواقع 162 نائبة، سيادة الرئيس كان مهتمًا بأن يكون العدد أكبر من ذلك، وهذا يوضح ثقة وتشجيع الرئيس للمرأة في المجتمع بأن تقوم بدورها من الناحية التشريعية والرقابية، ولابد من وجود رد إيجابي من قبل المرأة بأننا على قدر هذه المسؤولية، وأن نقوم بتشجيع المرأة في أي مجال، وتقديم لهم المساعدة على تخطي أي عوائق.

 

 

هل ترين أن الدولة تساند أبطالها وشبابها بشكل كبير؟

 

لابد من اتحاد المنظومة لعلاج بعض النقص والعوائق، لذلك يجب وجود منظومة متكاملة قلبها على المكان التي توجد فيه.