الأربعاء 20 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

خبير معلومات يكشف مخاطر تحديثات تطبيق واتساب الجديدة

شريف إسكندر
شريف إسكندر

بعد انتشار جدل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعى، حول سياسة التحديث الجديدة لتطبيق واتساب، علق شريف إسكندر خبير المعلومات على تلك التحديثات قائلا: إن البيانات الموجودة لدى واتساب هي نفسها الموجودة ولم تتغير.



 

وتابع إسكندر: لكن ما تغير هو أن السياسة الجديدة للواتساب تسمح له بإعطاء البيانات والمعلومات الموجودة لديه إلى  فيسبوك "الشركة الأم"، والفيسبوك يمكنه أن يستخدم تلك البيانات مع مزودي خدمات او مزودي متاجر إليكترونية بطريقة "التبعية".

 

وتابع: إن الجملة التي أزعجت المستخدمين في "واتساب"، هي أن استخدام البيانات سيخضع لشروط الخصوصية الخاصة بالمتجر النهائي، وهو ما يعنى أنه مثلا البيانات الخاصة بالمستخدم على واتساب، يمكن ان تنتقل الى فيسبوك، وبفرض ان فيسبوك اعطاها لشركة تسويق اليكترونى، فمن الممكن ان تكون سياسة الخصوصية لتلك الشركة انها" ليس لديها سياسة خصوصية"، وبالتالي تصبح البيانات الخاصة بى خاضعة للشركة التي ليس لها سياسة خصوصية.

                                                                     

وكان قد اثير خلال الساعات الماضية، جدل على مواقع التواصل الاجتماعى حول سياسة الخصوصية على تطبيق المراسلة الفورية "واتساب" خصوصا بعدما أعلن عن منع مستخدميه الذين يرفضون الموافقة على شروطه الجديدة من استعمال حساباتهم اعتبارا من 8 فبرايرالمقبل.

حيث انه ظهر لمستخدمى التطبيق، رسالة اجبارية تطلب منهم تحديث سياسة الخصوصية الخاصة بالتطبيق، وذلك فور استخدامهم للتطبيق.

وتسمح السياسية الجديدة لـ"واتساب" بمشاركة بعض بيانات مستخدميه مع شركة "فيسبوك" المالكة للتطبيق وتخصيص مساحة للتفاعل مع الإعلانات، الامر الذي قابله العديد من المستخدمين بانتقادات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث رأى بعضهم ان في ذلك انتهاك لخصوصيتهم.

 

وفى هذا الصدد أكدت شركة   تطبيق "واتساب"، ان  التحديثات الأخيرة لاتتسبب في أي تغييرات بممارسات مشاركة البيانات ولاتؤثر على خصوصية المستخدمين.

كما أكدت الشركة بأنها ومن أجل المزيد من الشفافية أجرت تحديث بسياسة الخصوصية بحيث يمكن للشركات التي ترغب في تقديم خدماتها عبر تطبيق واتساب مستقبلا اختيار تلقي خدمات استضافة آمنة من خلال الشركة الأم "فيسبوك" بهدف تيسير إدارة تواصل تلك الشركات مع عملائها عبر تطبيق واتساب.