الخميس 4 مارس 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

محافظ شمال سيناء يؤكد: 2021 هو عام الزراعة والعمل لصالح المواطنين

الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سينا
الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سينا

أكد الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء على أن عام 2021 هو عام الزراعة فى محافظة شمال سيناء، مع استمرار العمل لصالح المواطنين فى كافة المجالات.



 

وأعلن المحافظ فى حواره الأسبوعي مع إذاعة شمال سيناء "الذي أجراه المذيع محمد حسان تحت اﻻشراف العام للاعلامية منال هيكل رئيس شبكة الاذاعات الاقليمية ، واشراف أيمن الأهتم مدير عام الإذاعة" أنه خلال عام 2021 يستمر العمل لصالح مواطنى المحافظة باضافة تيسيرات جديدة لعودة الحياة الى طبيعتها .. مشيرا الى أن هذا العام سيكون عام الزراعة فى شمال سيناء.

يتم التركيز فيه على الزراعة من خلال اقامة التجمعات الزراعية التنموية فى منطقة وسط سيناء والتي تصل الى نحو 35 تجمعا بها مساحات من الأراضى الزراعية المجهزة ، ومن المستهدف اضافة مساحة 271 ألف فدانا كمرحلة أولى ضمن منظومة الزراعة بالتجمعات والاستفادة من مياه محطة معالجة مياه بحر البقر التي ستضيف مساحة 600 ألف فدانا جديدة الى زمام الأراضى الزراعية بالمحافظة ، وأنه سيتم البدء فورا فى تنفيذ المرحلة الأولى لاستصلاح وزراعة الأراضى الجارى انشاء البنية الأساسية لها وتجهيزها للزراعة ، ولتعويض الفقر المائى بوسط سيناء ويتم تحويلها الى بقعة خضراء وسط العالم .. حيث تتوسط سيناء العالم بموقعا المتميز والفريد بين قارتى آسيا وإفريقيا.

وأشار المحافظ الى أنه سيتم أيضا خلال عام 2021 استكمال مشروع تطوير العريش الذي انتهت مرحلته الأولى وتم افتتاحها فى أكتوبر الماضى وتضمنت تطوير عدد 5 ميادين والمحاور الرابطة بينها شاملة : رصف وتركيب الأرصفة والبلدورات والتشجير وإنشاء نافورة وحائط جدارى به العديد من اللوحات الفنيه التي تدل على تراث سيناء وذكرى النصر .. الى جانب البنية التحتية بميادين : السادات ( الرفاعى ) ، النصر ، الشهداء ( الساعة ) ، بنك القاهرة ، والكتيبة 103 ( الميناء ) .. حيث تم تطوير كل ميدان تطويرًا كاملا من أعمال الإنارة والتشجير والبردورات والأرصفة وغرف تصريف مياه الأمطار وصنابير الحريق وأعمال الحماية اللازمة وأعمال النوافير والنصب التذكارية .. الى جانب الرصف الكامل للميادين والمحاور والطرق المؤدية إليها.

وأعلن أن مشروع التطوير يهدف الى عودة الحياة الى طبيعتها واعادة طرق ومحاور المحافظة ( خاصة العريش العاصمة ) الى ما كانت عليه من قبل .. حيث يتم فى العام الحالى تطوير محورين رئيسيين يضم كل محور الطريق بمشتملاته والمحاور المرتبطة به ، وهما : محور طريق الفاتح الرئيسى من الميدان بالمدخل الغربى لبوابة العريش وصولا حتى الريسة بالمدخل الشرقى ، وسيتم تطويره بالكامل من طرق وشوارع فرعية ومحاور مرتبطة به .. مؤكدا على اهتمام القيادة السياسية وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتطوير هذا المحور .. حيث تم الرفع المساحى له تمهيدا لبدء العمل فى تطويره وتكليف احدى الاجهات المعنية بذلك.

وأضاف أن المحور الثانى الذي سيتم تطويره هو طريق الجيش الممتد من مديرية أمن شمال سيناء حتى مستشفى العريش العام وميدان النصر وصولا الى الساحة الشعبية ثم الى ميدان العتلاوى فشارع أسيوط ليكون محورا تبادليا مع محور طريق الفاتح.

كما يتم تطوير الكورنيش البحرى من المساعيد حتى غرناطة .. حيث تم اعداد مخطط جيد لبدء تطويره لينتهى بالتوازى مع تطوير محورى الفاتح والجيش.

واستعرض المحافظ الوضع الصحي فى ظل أزمة كورونا .. مؤكدا على أن معدلات الاصابة والوفيات خلال الموجة الأولى وحاليا فى الموجة الثانية لا تزعج .. حيث تعتبر من أقل المعدلات على مستوى المحافظات ، وأنه لمواجهة هذه الأزمة تم اصدار قرار بتخفيض العمالة بنسبة ٥٠٪ بالتناوب بين الموظفين .. طبقا لقرارات مجلس الوزراء فى مواجهة الجائحة .. كما يتم حاليا تنفيذ حملة للتطهير والتعقيم تشمل مختلف المصالح الحكومية والمنشآت الخدمية والشوارع والميادين العامة والمحال التجارية والصيدليات والأسواق وغيرها من أماكن التجمعات بالتعاون مع مجالس المدن ومديريتى الصحة والطب البيطرى والهلال الأحمر المصري.

وناشد المحافظ المواطنين بضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامات الواقية والحفاظ على التباعد الاجتماعى ومراعاة النظافة والتطهير والتعقيم بصفة مستمرة ، ووجه بحظر أية تجمعات أو فاعليات أو أنشطه وغيرها .. مشددا على تطبيق غرامات علي المخالفين لقرارات مجلس الوزراء بالتنسيق بين مجالس المدن ومأمورى أقسام الشرطة.

وأشاد المحافظ بحرص الرئيس على تهنئة الاخوة الأقباط شركاء الوطن بمناسبة عيد الميلاد ، وجدد التهنئة لأبناء المحافظة من الأقباط بهذه المناسبة.