الخميس 4 مارس 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

دكتورة فاطمة حسن تكتب.. "كورونا" تعود من جديد.. جرس إنذار يحذر العالم

الدكتورة فاطمة حسن
الدكتورة فاطمة حسن

منذ عام مضي وفي يناير ٢٠٢٠، بدأ كوفيد- ١٩ في الانتشار بمدينة ووهان الصينية، متسببًا في وفاة المآت والآلاف، ولكن بالعلم اأغلقت الصين علي نفسها، وقامت بدراسة هذا الوباء وسبل الحد من انتشاره، وبروتوكولات علاجه، الي أن وصلت بحلول منتصف عام 2020 الي حالة التعافي العام بعدم تسجيل أية اصابات جديدة، وفي الوقت ذاته بدأت الدولة في البحث عن العلاج وإنتاج المصل للسيطرة علي هذا الفيروس اللعين.



 

  لقد انتشر كوفيد -١٩ أيضا بمختلف دول العالم متسببًا في تصاعد أعداد الوفيات، وتدهور الأبنية الاقتصادية والأنظمة الصحية، إلى أن أعلنت العديد من الشركات العالمية إنتاج لقاح للفيروس، وما إن بدأت بعض الدول في تخفيف الاجراءات الاحترازية، إلا وتظهر الأجيال المتحورة من الفيروس اللعين لتجتاح هذه الدول بضراوة، وفي أقل من شهر عاد كوفيد -١٩، بسلالات جديدة تصيب الكبار والشباب والاطفال، وبأعراض مختلفة، تنوعت بين السكتة الدماغية، والسكتة القلبية فضلا عن الأعراض التنفسية مثل الرشح وآلام العظام والسخونة.

 

جرس إنذار جديد موجه لكافة القوي العظمي؛ فلم يعد للحروب بأجيالها المختلفة مكانًا، ولم يعد للصراعات العالمية المتصاعدة مجالا، وعلي مختلف الكينات الدولية التعاون سويا لإنقاذ ما تبقي من العالم.

 

ويبقي السؤال الذي يطرح نفسه على الجميع، ماذا علينا أن نفعل حيال أوطاننا، علينا تطبيق الاجراءات الاحترازية بصرامة وشدة، من خلال ارتداء الكمامة والحفاظ علي التباعد الاجتماعي، وتجنب الاماكن المزدحمة، وغسيل الايدي بالماء والصابون، وعمل استنشاق للبخار الدافيء مرتين يوميا علي الاقل مع الغذاء الصحي الآمن الذي يرفع من مناعة الجسم مثل: الخضروات والفاكهة الغنية بفيتامين سي كالبرتقال والليمون والطماطم والفلفل بأنواعه المختلفة والكيوي والبصل والثوم، بالاضافة الي الاكثار من المشروبات الساخنة والمياه وعدم التعرض للطقس السيئ، وعدم التزاور بين الأهل والاصدقاء علي رأس أولوياتنا، والالتزام بالمنزل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوي فوقت الذروة لفيروس كورونا بسلالاته المختلفة والمتحورة هو شهر يناير وفبرارير، وإذ نخشي في هذه الفترة فقدان الاهل والاحباب، إذ إن السلالات الجديدة من الفيروس سريعة الانتشار وتصيب مختلف الاعمار، فهناك من يأخذ الدور البسيط وهناك من يسبب له تخثر في الدم والوفاة، وأخيرًَا ارتدي الكمامة والزم دارك وحافظ علي أسرتك وبلدك.

 

الدكتورة فاطمة حسن نائب رئيس جامعة بنى سويف