الجمعة 7 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"#وحيد_حامد".. العقل الذي أثرى الفن بأعمال إبداعية خالدة

وحيد حامد يودع جمهوره
وحيد حامد يودع جمهوره

نجح الكاتب والسيناريست الكبير وحيد حامد في تقديم أعمال إبداعية وسينمائية خالدة عبرت عن أحلام المجتمع واستطاعت ملامسة طموحات جيل كامل، وخلق بقلمه شخصيات ستبقى خالدة فى ذاكرة السينما المصرية والعربية، وكان خير سند للمبدعيين والمثقفين والفنانين وصاحب مواقف تكتب بحروف من نور في سجلات تاريخ الوطن، كما أنه الأستاذ والأب والمعلم. 



 

وحيد حامد حارب الإرهاب بالقوة الناعمة

ومع فقد مصر اليوم للكاتب الكبير وحيد حامد الذي حارب الإرهاب بالقوة الناعمة، طوال تاريخة الفنى الحافل بالأعمال الخالدة من فيلم "طيور الظلام" مرورا بـ"الارهابي" و"الإرهاب والكباب"، ومسلسل "الجماعة ١ و ٢" ، إلا أن أعماله تظل خالدة، لأنها استطاعت أن تعبر عن أحلام المجتمع وملامسة طموحات جيل كامل واستطاع بقلمة أن يخلق شخصيات ستبقى خالدة فى ذاكرة السينما المصرية والعربية. 

 

 ودع جمهوره عقب تكريمه بالقاهرة السينمائي

وشهد حفل تكريم الراحل وحيد حامد في الدورة الـ42 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، الذي انقضت فعالياتها مؤخرًا، وذلك بمناسبة حصلة على جائزة الهرم الذهبي التقديرية لإنجاز العمر، وهو التكريم الذي أسعده، وأهداه لكل من ساعده ودعمه في بداية مشواره، ووقف شامخا يحيي جمهورة ومحبيه، وحضر بعدها حوارا مفتوحا مع جمهوره بكل حفاوة وترحاب متبادل مع جمهور المهرجان. 

 

بداية حياة وحيد حامد الإبداعية

ويعد وحيد حامد أحد أشهر كتاب السيناريو في مصر، وُلد في 1 يوليو عام 1944 بقرية بني قريش مركز منيا القمح محافظة الشرقيّة، وحاصل على ليسانس آداب قسم اجتماع عام 1965، حيث بدأ كتابة الأعمال الدرامية منذُ أواخر الستينات، ولكن بدايته الحقيقية جاءت عام 78 مع النجم عادل إمام، وحقق نجاحاً كبيراً ليكوّنا بعد ذلك شراكة سينمائية طويلة الأمد كما كتب الكثير من الاعمال السينمائية والتليفزيونية التي شكلت جزء هام من تاريخ الدراما فى مصر والوطن العربى.