الأربعاء 21 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الرقم الأكثر دموية في التاريخ..والجرعة الزائدة تتفوق على "كوفيد-١٩"

ضحايا الجرعة الزائد
ضحايا الجرعة الزائد

وصفت وكالة "أ ف ب" عدد الوفيات في الولايات المتحدة الأمريكية هذا العام بأنه  الأكثر دموية في تاريخها، حيث من المتوقع أن تصل الوفيات إلى 3 ملايين لأول مرة - ويرجع ذلك أساسًا إلى جائحة فيروس كورونا.



وقالت الوكالة إن بيانات الوفيات النهائية لهذا العام لن تكون متاحة لعدة أشهر، ولكن الأرقام الأولية تشير إلى أن الولايات المتحدة تسير على طريق رؤية أكثر من 3.2 مليون حالة وفاة هذا العام، مقارنة بزيادة 400 ألف حالة وفاة عن العام 2019.

تزداد الوفيات في الولايات المتحدة في معظم السنوات، لذلك من المتوقع حدوث بعض الارتفاع السنوي في الوفيات ولكن أرقام عام 2020 تصل إلى قفزة بنحو 15٪، ويمكن أن ترتفع بمجرد حساب جميع الوفيات من هذا الشهر.

الجرعة الزائدة 

من ناحية أخري، ذكرت وكالة "أسوشيتد برس"-أن 621 شخصًا في مدينة سان فرانسيسكو، الأمريكية، توفوا بسبب تعاطي جرعات زائدة من المخدرات في المدينة، حتى الآن هذا العام، وهو رقم مذهل يفوق بكثير عدد الوفيات البالغ 173 بسبب "COVID-19: الذي شهدته المدينة حتى الآن.

وقالت صحيفة "سان فرانسيسكو كرونيكل"، إن الأزمة التي أثارها مسكن الألم القوي الفنتانيل كان من الممكن أن تكون أسوأ بكثير لولا ما يقرب من 3000 مرة استخدم فيها ناركان من يناير إلى بداية نوفمبر لإنقاذ شخص ما من حافة الموت.

وتعكس البيانات عدد المرات التي أبلغ فيها الأشخاص عن استخدام "Narcan" في مشروع الوقاية من الجرعات الزائدة من المخدرات والتعليم ، وهو برنامج تموله المدينة ينسق استجابة سان فرانسيسكو للجرعة الزائدة ، أو العودة لإعادة ملء إمدادهم. قال المسؤولون في مشروع DOPE إنه نظرًا لأن الأرقام يتم الإبلاغ عنها ذاتيًا ، فمن المحتمل أن تكون أقل من العدد الكبير.

 

في العام الماضي، توفي 441 شخصًا بسبب تعاطي جرعات زائدة من المخدرات - بزيادة قدرها 70٪ عن عام 2018 - وتم منع 2610 جرعة زائدة محتملة من قبل ناركان ، وهو دواء يتم رشه بشكل شائع في الأنف لعكس جرعة زائدة من المواد الأفيونية، وفقًا لبيانات من مكتب الفحص الطبي بالمدينة و مشروع "DOPE".