الخميس 13 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

عقب حظر السفر

   "الإندبندنت" ترصد حالة العزلة في بريطانيا بسبب سلالة كورونا الجديدة

فيروس كورونا
فيروس كورونا

رصدت صحيفة الإندبندنت البريطانية الوضع وحالة العزلة في المملكة المتحدة في أعقاب انتشار السلالة الجديدة من فيروس كورونا والتي وصفت بأنها أشد خطورة وفتكا حيث أغلقت عشرات الدول في جميع أنحاء العالم حدودها أمام المسافرين من المملكة المتحدة، بينما انخرط رئيس الوزراء بوريس بوريس جونسون في مساع دبلوماسية مضنية لإقناع فرنسا بإعادة فتح الحدود مع بريطانيا لنقل البضائع الحيوية.



 

وقالت الصحيفة، في تقرير أوردته في موقعها على شبكة الإنترنت اليوم الثلاثاء إنه تم إيقاف الرحلات الجوية وتوقفت خدمات العبارات عقب اكتشاف سلالة جديدة قاتلة من فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 في المملكة المتحدة، وهو ما تسبب في اصطفاف طوابير من الشاحنات الممتدة على بعد أميال من ميناء دوفر ونفق القناة في فولكستون.

 

وأفادت سلسلة متاجر سينسيبري الشهيرة بأن محلات السوبر ماركت قد تشهد قريبا نفاد السلع الطازجة، وذلك على الرغم من تخزين أغذية عيد الميلاد الأخرى وأنه يتعين ألا تنفد.

 

ويتزامن ذلك مع إطلاق كبير العلماء السير باتريك فالانس لتحذير من أن ثمة حاجة لقيود أكثر صرامة فيما يتعلق باحتواء تفشي فيروس كورونا لأن تلك السلالة المتحولة التي يُعتقد أنها أكثر عدوى بنسبة 70 بالمائة مقارنة بالسلالة الأصلية، تنتشر في جميع أنحاء المملكة المتحدة، كما حذر من أن أوامر العزل الذاتي الجديدة في مانشستر الكبرى وويست ميدلاندز للزوار القادمين من مناطق المستوى 4 من حيث انتشار الفيروس مثل لندن وويلز لن تكون كافية للحيلولة دون وصول السلالة الجديدة من الفيروس إليهم.

 

وأفادت "الإندبندنت" بأنه مع استمرار مواجهة حركة المرور عبر القنوات لطريق مسدود في دوفر، قال رئيس الوزراء جونسون إن المسؤولين البريطانيين والفرنسيين يعملون "على تحرير تدفق التجارة في أسرع وقت ممكن".

 

وأوضح جونسون أيضا أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أبلغه في مكالمة هاتفية أنه حريص على تسوية الوضع في غضون ساعات "إذا تمكننا".

 

واتفق اجتماع لخبراء الاتحاد الأوروبي على أهمية الإبقاء على المعابر الحدودية داخل الكتلة المكونة من 27 دولة مفتوحة، لكنه طلب مزيدًا من الإرشادات التوجيهيه من المفوضية الأوروبية قبل اتخاذ أي قرار.

 

وبعد أن بلغ عدد الشاحنات ذروته عند حوالي 500 في الساعات التي أعقبت فرض فرنسا حظرًا لمدة 48 ساعة على تحركات المركبات من المملكة المتحدة في وقت متأخر من يوم الأحد، قال وزير النقل جرانت شابس إن عدد الشاحنات التي تقف في طابور على الطريق السريع خارج دوفر قد انخفض إلى 174 بحلول يوم أمس الاثنين.

 

وقال إن العديد منهم كانوا سائقين من مواطني الاتحاد الأوروبي يحاولون العودة إلى بلدانهم الأصلية.

 

وفي مؤتمر صحفي في داونينج ستريت، شدد جونسون على أن 20 في المائة فقط من واردات الأغذية البريطانية من القارة قد وصلت في شاحنات، والباقي يسافر في حاويات لم تتأثر بالقرار الفرنسي.. وأضاف أنه كان يؤكد لنظرائه القادة أن "خطر انتقال العدوى من قبل سائق منفرد يجلس بمفرده في الكابينة منخفض جدًا حقًا"..معربا عن أمله في إحراز تقدم في إعادة بدء حركات النقل "بأسرع ما يمكن".

 

وكانت إيطاليا وإسبانيا والسويد وباكستان وإيران من بين الدول التي أعلنت قيودًا على القادمين من بريطانيا، بينما قال أندرو كوموحاكم نيويورك إنه طلب من شركات الطيران التي تسافر إلى الولاية من المملكة المتحدة إجراء اختبار فيروس كورونا على جميع الركاب.. قبل أن يصعدوا إلى الطائرة.