الخميس 15 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

ضمن خطة وزارة الأوقاف

افتتاح ٦ مساجد جديدة بقرى المنيا

افتتحت مديرية أوقاف المنيا، اليوم الجمعة، ٦ مساجد جديدة، ضمن خطة وزارة الأوقاف لافتتاح 16 مسجدًا داخل 4 محافظات، ليرتفع عدد المساجد التي جرى افتتاحها منذ سبتمبر الماضي، إلى 551 مسجدًا على مستوى الجمهورية.



 

قال الشيخ سلامة عبد الرازق، وكيل وزارة الأوقاف بالمحافظة، إن قائمة المساجد الجديدة التي تم افتتاحها اليوم تضم مسجد الإبراهيمي بنزلة موسى بالعدوة، ومسجد عزبة يني بمركز بني مزار، ومسجد القاضي بصندفا ببني مزار، ومسجد القواسم ببرمشا بالعدوة، ومسجد الشيخ سلامة بشارونة بمغاغة، ومسجد دوار شعراوي بالحواصلية بمركز المنيا.

 

وفي سياق متصل نظمت الوحدة المحلية لمركز ومدينة سمالوط شمال المنيا برئاسة المهندس محمد سيد رئيس مركز ومدينة سمالوط، ندوة تحت عنوان «معا ضد العنف والتنمر ضد المرأة» من أجل تدعيم دور المرأة في المجتمع بحضور عماد حسن نائب رئيس المركز والشيخ أحمد مخلوف مدير إدارة الأوقاف بسمالوط.

 

وقال الشيخ أحمد مخلوف مدير أوقاف سمالوط: هناك أشكال متعددة للعنف ضد المرأة مثل العنف النفسي والجسدي والجنسي واللفظي والاقتصادي والأسري، حيث ترجع أسباب العنف ضد المرأة إلى دوافع اجتماعية ونفسية واقتصادية.

 

وأشار إلى أن التنمر اصبح مشكلة عالمية تواجهها عديد من البلدان، ويؤدي التنمر إلى الانعزال والانطواء وأمراض نفسية لها مساوئ عديدة.

 

وأكد مدير إدارة أوقاف سمالوط ضرورة اتباع المنهج القويم في التعامل مع الآخرين والابتعاد عن إيذاء الآخرين وشرح العديد من الأحاديث النبوية التي تنبذ التنمر.

 

كما حذر الشيخ سلامة عبد الرازق وكيل وزارة الأوقاف بالمحافظة من الاستغلال السيئ للتكنولوجيا وما يترتب عليه من فساد وإفساد قد يهدم أسرًا ويهدد استقرار شعوب وأمن أمم وأوطان، مطالبا الجميع بتحمل المسؤولية نحو الوطن ومؤسساته، بما يحقق المصلحة العظمى للشعب.

 

جاء ذلك خلال لقاء عقده بمسجد أبو حمامة بمدينة العدوة بحضور أئمة وإداريي إدارتي أوقاف العدوة والشيخ مسعود وفى إطار توجيهات الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بشأن عقد دورات كيفية الاستغلال الأمثل للفضاء الإلكتروني، واجتماعات ولقاءات مكثفة حول أهمية التكنولوجيا والتقنية الحديثة وضرورة تعلم كيفية التعامل معها بما يبنى ولا يهدم ويعمر لا يدمر وبما يحقق دقة وسرعة الإنجاز لما يطلب من أعمال بما يعود على الوطن والمجتمع بأكبر فائدة.

 

كما عقد وكيل الأوقاف لقاء آخر بعمال المساجد موجها بضرورة بذل كل الجهد وتكثيف حملات التنظيف والتعقيم والتطهير، والتأكيد على الالتزام بالإجراءات الاحترازية لحماية الأرواح والأنفس، مؤكدا للجميع استمرار الجولات الميدانية للتفقد على أرض الواقع والتأكد من وجود الجميع في مقر عمله وقيامه بواجبه، فهو نهج لن نحيد عنه.

 

وأجري وكيل الأوقاف جولة مرورية مترجلا للمرور على بعض المساجد شملت: الجزارين والفارس والمصري والعمري واللمطي، وسيدي أحمد الفولي، موجها الشكر للملتزمين وداعيا إلى بذل أقصى درجات الحيطة والحذر وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية حفاظا على الأنفس مناشدا الجمهور الالتزام بالتعليمات حتى تظل بيوت الله مفتوحة.