الأحد 16 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

محافظ شمال سيناء يؤكد الدور التنموى لجامعة العريش

أكد الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، أن جامعة العريش تلعب دورًا كبيرًا فى التنمية المجتمعية .. مشيرًا الى أن جامعة العريش شريك أساسى فى عمليات التنمية على أرض سيناء، وأن المحافظة بجميع أجهزتها التنفيذية لا تدخر أى جهد فى توفير أية احتياجات لجامعة العريش.. لأن ذلك يصب فى مصلحة أبناء المحافظة، وأنه يجب التكاتف بين الجميع للنهوض بشمال سيناء.. علاوة على اهتمام جميع مؤسسات الدولة بمحاور التنمية المختلفة فى محافظة شمال سيناء، وذلك بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية .



وطالب المحافظ كليات جامعة العريش وخاصة كلية العلوم الزراعية بإنشاء مركز علمي بوسط سيناء والاستفادة من 275 ألف فدان صالحة للزراعة .. الى جانب قيام باقى كليات الجامعة بدورها فى خدمة وتنمية المجتمع .

وأضاف المحافظ خلال حضوره مجلس جامعة العريش، برئاسة الدكتور سعيد لافى رئيس الجامعة.. وبحضور نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات.. أن من أهم محاور التنمية بشمال سيناء التنمية الزراعية والمجتمعية.

وأشار المحافظ إلى أن التنمية المجتمعية هى إحدى الركائز الأساسية للتنمية لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.. معلنًا عن تطوير 3 طرق وشوارع رئيسية فى مدينة العريش، وهى : شارعا الفاتح والجيش وصولا إلى شارع أسيوط، والطريق الدائرى الجديد.. بحيث تصبح هناك 3 حارات فى كل إتجاه .

كما أشار المحافظ إلى إنشاء وحدات إسكان اجتماعى للمواطنين فى حيى السبيل والعبور بالعريش.. الى جانب احلال وتجديد شبكة المياه المتهالكة بالعريش بتكلفة 886 مليون جنيه، وانشاء 5 محطات لتحلية المياه توفر 25ألف متر مكعب من المياه فى اليوم.. علاوة على ما يتم توفيره من محطة مياه القنطرة بواقع 50 ألف متر مكعب فى اليوم، وأنه جارٍ إنشاء أكبر محطة لتحلية مياه البحر فى إفريقيا والشرق الأوسط غرب العريش بطاقة ١٠٠ ألف متر مكعب فى اليوم فى المرحلة الأولى تزداد إلى 300 ألف متر مكعب فى اليوم فى المرحلتين الثانية والثالثة  .

وأكد المحافظ السعى لجعل سيناء سلة الغذاء فى مصر، بزيادة رقعة الأراضى الزراعية، وتحقيق التنمية كهدف استراتيجى والبدء بالمشروع القومى لتنمية سيناء عام 1994 وتوصيل مياه النيل الى سيناء عبر ترعة السلام التي تضيف مساحة 400 ألف فدان الى الرقعة الزراعية .. منها 125 ألف فدان بالمحافظات المجاورة، و275 ألف فدان داخل شمال سيناء، كما يتم الاستفادة من محطة معالجة مياه بحر البقر التي تضيف مساحة 600 ألف فدان جديدة الى زمام الأراضى الزراعية بالمحافظة، وأنه سيتم البدء فورا فى تنفيذ المرحلة الأولى لاستصلاح وزراعة مساحة 460 ألف فدان يجرى انشاء البنية الأساسية لها وتجهيزها للزراعة .

كما تم انشاء التجمعات التنموية باجمالى 18 تجمعا تنمويا .. منها 11 تجمعا فى شمال سيناء و7 تجمعات فى جنوب سيناء، وأن كل تجمع متكامل المرافق والأنشطة التنموية.. حيث يضم: أراضى زراعية مجهزة، منازل مزودة بالمرافق وبها المسجد والمدرسة ونقطة الاسعاف والساحة الرياضية والمرافق الخدمية المتنوعة .. الى جانب الأنشطة والمشروعات الانتاجية.. حيث يتم توزيعها على البدو من أبناء وسط سيناء، فيحصل كل مواطن على منزل وقطعة أرض مساحتها 5 أفدنة .

وأعلن أن الهيئة العامة للتنمية الزراعية طرحت أراضى ترعة السلام للبيع لزراعتها على مياه ترعة السلام التي تصل الى منطقة السر والقوارير بوسط سيناء .

وأرسل المحافظ برقية باسمه وباسم مجلس جامعة العريش الى رئيس الجمهورية لشكره على المشروعات التي يتم تنفيذها فى محافظة شمال سيناء فى مختلف القطاعات، وخاصة محاور الطرق الجديدة فى العريش .

وبدوره .. أكد الدكتور سعيد لافى رئيس جامعة العريش، ضرورة استعادة الشراكة بين الجامعة ومحافظة شمال سيناء.. موجهًا الشكر للمحافظ على الدعم المستمر والمساندة الدائمة للجامعة وتلبية احتياجاتها ومطالبها .

وأشار إلى سلامة الجامعة وانتظام العملية التعليمية بها.. مع اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية واتباع كافة الاجراءات من أجل سلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس وجميع العاملين .

وأعلن أن الوضع آمن بالجامعة بالنسبة للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين وكافة رواد الجامعة.. حيث يتواجد رئيس الجامعة وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس بها، وأن هناك متابعة مستمرة لكافة كليات ومنشآت الجامعة لانتظام عملية الدراسة وفقا لنظام التعليم الهجين المتبع بسبب ظروف كورونا.. مع متابعة اتخاذ الاجراءات الاحترازية وتطبيق التعليمات على الجميع من ارتداء الكمامات ومراعة التباعد الاجتماعى، وأن رجال الأمن والعاملين المختصين يقومون بمراعاة ذلك بكل دقة ويتم تطبيقه على الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعامين وجميع الرواد، وأن هناك تعليمات مشددة وتوصيات بتطبيق ذلك على الكافة وجميع منسوبى الجامعة .

وأشار إلى قيامه شخصيًا بمتابعة تنفيذ ذلك وتطبيقه على الجميع، والمرور على جميع الكليات والمدرجات ومكاتب أعضاء هيئة التدريس والعاملين لمتابعة تطبيق التعليمات واتباع الاجراءات الاحترازية، وكذا متابعة تطهير المبانى الجامعية وتعقيم المنشآت .

وأكد إصدار تعليمات مشددة للمسؤولين بجميع كليات الجامعة، بعدم تواجد أى مخلفات بها أو حولها حرصا على النظافة والصحة العامة .. مشيرًا إلى وجود برنامج مع الصحة لتطهير وتعقيم كليات ومنشآت الجامعة دوريا لمواجهة الموجة الثانية من كورونا .