الإثنين 25 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

روسيا والأردن يؤكدان تكثيف التشاور والتنسيق إزاء القضايا الإقليمية

 أكد نائب رئيس الوزراء وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، على استمرار التعاون الثنائي وتكثيف التشاور والتنسيق إزاء القضايا الإقليمية وسبل حل أزمات المنطقة وتحقيق الأمن والاستقرار.



 

وشدد الوزيران، خلال مباحثات عبر الهاتف اليوم الاثنين، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية /بترا/، على قوة العلاقات الأردنية الروسية، وأهمية التطور الذي تشهده في مختلف المجالات، وبما ينسجم مع رؤية الملك عبدالله الثاني، والرئيس فلاديمير بوتين، اللذين يقودان هذه العلاقة نحو آفاق أوسع من التعاون المؤسسي الفاعل.

 

واستعرض الصفدي ولافروف التطورات الإقليمية، وتبادلا وجهات النظر حول سبل التعامل مع المستجدات وتنسيق الجهود لحل أزمات المنطقة، وبحثا تطورات القضية الفلسطينية، مؤكدين أهمية تحقيق المصالحة الفلسطينية واستمرار الجهود لإعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة لحل الصراع على أساس حل الدولتين، وفق القانون الدولي، ومبادرة السلام العربية سبيلا لتحقيق السلام العادل والشامل

 

وأشاد الصفدي بالدور الروسي في جهود تحقيق المصالحة الفلسطينية، مشددا على مركزية الدور المصري أيضاً في إنهاء الانقسام الفلسطيني، ووضع حد للخلاف وتوحيد الصف. 

 

وأعرب الصفدي عن تقدير المملكة للموقف الروسي الثابت المتمسك بحل الدولتين على أساس القانون الدولي سبيلا لحل الصراع، وتحقيق السلام العادل والشامل الذي يشكل ضرورة إقليمية ودولية.

 

وفي ما يتعلق بالأزمة السورية، أكد الوزيران أهمية استمرار التعاون من أجل التوصل لحل سياسي يحفظ وحدة سوريا وتماسكها ويعيد لها أمنها واستقرارها، وكذلك أهمية اجتماعات اللجنة الدستورية برعاية الأمم المتحدة وضرورة دعمها خطوة مهمة على طريق التوصل لحل سياسي. 

 

وركز الصفدي على ضرورة اعتماد مقاربات فاعلة لحل الأزمة وتفعيل الدور العربي في جهود التوصل لحل سياسي ينهي الكارثة ويضمن أمن سوريا ووحدتها واستقرارها ودورها في منظومة العمل العربي المشترك.