الأربعاء 20 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الصحف السعودية: رئاسة المملكة لقمة "العشرين" تمثّل نجاحًا استثنائيًا

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

أكدت صحيفتا "الرياض" و"اليوم" السعوديتان، أن رئاسة المملكة لقمة العشرين في هذا الظرف الدقيق والامتحان الصعب على دول العالم، تمثّل نجاحًا استثنائيًا ليس على مستوى صعوبة التحديات التي تواجهها دول المجموعة فقط، وإنما على مستوى المواجهة والتزام المملكة لدورها المحوري في المجموعة انطلاقًا من مكانتها الإقليمية والدولية.



 

وذكرت صحيفة "الرياض" -في افتتاحيتها اليوم الاثنين تحت عنوان "حمايـة الكون"- أن قمة أعضاء مجموعة العشرين -التي استضافتها المملكة واختتمت أعمالها مساء أمس- تكتسب أهمية تاريخية مضاعفة، تتجاوز في بُعدها الاقتصادي والسياسي والإنساني أي ظرف تاريخي صعب، ومكمن هذه الاستثنائية والتفرّد في أنها شهدت ظرفًا تاريخيًا وعالميًا غير عادي، ظرف مليء بالتحديات والتهديدات التي أحدثت رعبًا عالميًا وكبّد الدول جميعها خسائر وأثقل كواهلها باستحقاقات وأعباء باهظة ومكلفة، يقف على رأس هذه التحديات جائحة كورونا وما مثلته من تهديد عالمي غير مسبوق.

 

وأوضحت الصحيفة أن المتابع والمراقب للقمة وأعمالها يلمس روح التعاون الذي ساد بين أعضائها خلال ترؤس المملكة للمجموعة وما قدمته من رسائل اطمئنان وأمل جاءت جلية وباعثة للثقة في المستقبل عبر كلمتي خادم الحرمين الشريفين خلال الافتتاح للقمة وكذلك في ختامها، الأمر الذي يعزز من مكانة المملكة وثقة العالم التي تحظى بها عبر أفعال حقيقية أسهمت في ترسيخ حضورها الفاعل في إرساء القيم الإنسانية النبيلة والإسهام بما يخدم تمكين الإنسان وتحقيق سبل العيش الكريم في كوكبنا وإنسانه خصوصا الفقراء الأكثر عرضة لمكابدات الفقر والجوائح المهلكة ككورونا.

 

من جانبها، أكدت صحيفة "اليوم" تحت عنوان "قمة العشرين.. العالم يطمئن" أن التقدم المحرز في إيجاد لقاحات وعلاجات وأدوات التشخيص لـفيروس كورونا، والاستمرار في دعم الاقتصاد الـعالمي، وإعادة فتح اقتصادات وحدود الـدول؛ لتسهيل حركة الـتجارة، والتأكيد على تقديم الدعم للدول النامية بشكل منسق، يعكس أدوار وجهود وتضحيات الـدولـة، الـتي من شأنها إعادة الاطمئنان والأمل لـشعوب الـعالـم، استدامة لـلـدور الـرائد لـلـمملـكة في الاقتصاد والتنمية العالمية.