الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أسعار الذهب والفضة في سوق الصاغة المصرية

أسعار الذهب
أسعار الذهب

شهدت أسعار الذهب في سوق الصاغة والمجوهرات المصرية، اليوم الأحد 22نوفمبر2021،استقراراً بعد أيام من الانخفاضات الكبيرة والارتفاع الطفيف أمس السبت، حيث سجلت أوقية الذهب اليوم، مبلغ28ألفا و932جنيهاً مصرياً.



 

أسعار الذهب في وسوق الصاغة اليوم الأحد 

 

كما استقرت أسعار الذهب للجرام عيار 24عند مستوي 930جنيهاً مصرياً.

وتوقفت أسعار الذهب للجرام عيار22 عند مستوي 853جنيهاً مصرياً.   

بينما سجل سعر الجرام عيار 21 الأعلي مبيعاً والأكثر شهرة في مصر بأسواق الصاغة والمجوهرات المصرية، دون مصنعية، 814جنيهاً مصرياً.

 

أسعار أوزان الذهب الخفيفة

 

وظل سعر الجرام عيار 18ثابتاً عند مستوي، 698جنيهاً مصرياً.

كما استقر الجرام عيار 14 عند سعر قيمته 543جنيهاً مصرياً.

في حين توقف سعر الجرام عيار12عند مستوي 465جنيهاً مصرياً.  ولم يختلف الحال بالنسبة للجنيه الذهب حيث ثبت سعره عند مستوي 6512جنيهاً مصرياً.

 

أسعار الفضة اليوم الأحد 

 

أما كيلو الذهب سبائلك في سوق الصاغة والمجوهرات المصرية أحتفظ بسعره عند 930ألفاً و286جنيهاً مصرياً.

وجاءت أسعار الفضة اليوم في سوق الصاغة والمجوهرات المصرية كالآتي:ـ

 سجل جرام فضة نقي عيار 99.9   سعراً قدره  8.76 جنيه مصري بانخفاض واحد جنيه.  وانخفض سعر جرام فضة بريطاني عيار 95.8 حوالي 96قرشاً مسجلاً اليوم،8.40 جنيه مصري. كما انخفض جرام الفضة الاسترليني عيار 92.5 بما قيمته 92قرشاً حيث سجل اليوم الأحد 22نوفمبر2020حوالي 8.11  جنيه مصري.

 

سعر جرامات الفضة تنخفض والأوقية ترتفع 

 

وتراجع سعر جرام الفضة عيار 90 إلي 7.89  جنيه مصري، بإنخفاض 91 قرشاً. وبلغ سعر جرام الفضة عيار 80 حوالي 7جنيهات مصرية بإنخفاض79قرشاً مصرياً.  بينما سجلت أوقية الفضة، مبلغ قدره 272.63  جنيه مصري، بإرتفاع 11جنيهاً و64 قرشاً مصرياً.

  وعالميا توقف سعر أوقية  الذهب عند مستوي 1,901 دولار، ربما يزيد الضغط الصعودي، ويدفع الأسعار لاختبار مستويات 1,935 دولار للأوقية، ومستوى 1,976 دولار للأوقية.

وأي انخفاض سيودي بالسعر لمستويات 1850 دولار للأوقية، 1811 دولارً للأوقية، ومستوى 1789 دولاراً للأوقية، وفق تحليل موقع إف إكس تايمز. 

بينما على المدى الطويل، يخضع الذهب لقوة متزايدة من الدببة، بسبب قوة الدولار الأمريكي. وعندما هبط الذهب هبوطًا مفاجئًا قويًا في 9 نوفمبر، لم يجني الثيران من يومها قوة كافية لدفع الأسعار بقوة للأعلى.

 

حاول المشترون رفع السعر في 13 نوفمبر، وفشلوا عند مستويات المقاومة الديناميكية. والأسبوع، ساد البائعون المشهد، وأعاد الذهب اختبار مستوى 1,850 دولار للأوقية. 

واختبر الذهب مستوى 1850 مرتين هذا الشهر، ويتداول دون اثنين من المتوسطات المتحركة، في إشارة على تحكم الدببة بالمشهد. وعندما يجني الثيران زخمًا في محاولة لكسر 1901 دولار للأوقية، والاختراق سيؤدي لمستوى1935 دولار. بينما كسر 1850 دولاراً للأوقية، ربما ينتهي الأمر بالذهب عند 1811دولاراً للأوقية، ومستوى 1789 دولاراً للأوقية.   

 

اقرأ ايضا

أسعار الدرهم الإماراتي مقابل الجنيه المصري