الإثنين 25 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أحمد ناجي يوجه رسالة خاصة إلى عصام الحضري

عصام الحضري
عصام الحضري

تحدث أحمد ناجي مدرب حراس مرمى فريق الكرة الأول بنادي سموحة، عن عصام الحضري حارس مرمى منتخب مصر السابق،مؤكدًا أن الحضري حقق إعجازًا كرويًا خلال السنوات الماضية.



 

وقال ناجي في تصريحات هاتفية عبر برنامج ملعب الصقر المذاع على راديو مصر، ويقدمه الصقر أحمد حسن: "الحضري معجزة لن تتكرر، فقد حقق أرقامًا قياسية وتاريخية، وكان من الممكن أن يعتزل منذ خمس سنوات، ووقتها كان سيكون الأكثر تحقيقًا للإنجازات أيضًا، وأتمنى له التوفيق في المرحلة القادمة".

 

وتابع: "الحضري حقق أرقامًا تاريخية وقياسية على مستوى العالم، واعتزل في سن الـ47، وعندما سيتجه الحضري إلى التدريب سينهي مسيرته في عمر الـ90 عامًا".

 

وأضاف: " الحضري لديه شغف كبير واهتمام من أجل تولي منصب مدرب حراس مرمى، وهو لديه مخزون كبير من الخبرات، ويرجع ذلك إلى كمية المدربين الذين تدرب معهم، وعليه خوض دورات تدريبية، وقتها سيكون من أعظم مدربي قارة إفريقيا، كما كان أفضل حارس مرمى في القارة السمراء".

 

وشدد ناجي: "رسالتي للحضري، أهلا بك في عالم التدريب، مهنة شاقة، وسيكون لديك عمل بدني شاق، وعندما تقوم بتدريب 3 أو 4 حراس، فأنك ستقوم بتوزيع جهدك عليهم في التدريب، وأثق أنك ستكون واحد من أفضل مدربي حراس المرمى".

 

وأكمل: "أتمنى أن يبدأ الحضري في تجربة متوسطة، ولكنني أعلم أنه يريد أن يبدأ في مكان كبير، وأعتقد أنه يفكر في البداية أن يبدأ كبيرًا، ولكن أنصحه بالتدرج من مكان متوسط إلى مكان أفضل، ولكنه لو تلقى عرضًا من نادٍ كبير أثق أنه سوف يحقق النجاح".

 

وبالحديث عن عن لقاء نهائي دوري أبطال إفريقيا، الذي يجمع قطبي الكرة المصرية، قال: "أتمنى الشفاء العاجل لكل اللاعبين المصابين بفيروس كورونا، الفترة الحالية يجب على الجميع أن يحافظوا على أنفسهم قبل لقاء الأهلي والزمالك".

 

و واصل: "كرة القدم في كل دول العالم تشهد منافسة شريفة، والمباراة جوائزها كبيرة للغاية، وكذلك الوصول لمونديال الأندية هام جدًا، وأتمنى عدم تصدير التعصب والفتنة للجمهور".

 

واختتم  مدرب سموحة حديثه قائلًا: "كرة القدم ليست معركة حربية، وهناك منافسة شريفة بين جميع الأندية، وجميع اللاعبين أصدقاء في منتخب مصر وتجمعهم علاقات طيبة، وظهر اللاعبين في المعسكر بشكل جيد، وهو المشهد الذي نريد أن نراه يوم 27 نوفمبر في النهائي القاري".