الأربعاء 2 ديسمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"حمَلة الأعلام" جنود مجهولة تزين أرض الملعب

حملة الأعلام
حملة الأعلام

هذا المشهد الجمالي ،الذي نراه يزين أراضي الملاعب لمدة ثوانٍ، قبل بدء كل مباراه لكرة القدم وراءه جنود مجهولة، شباب وكبار، أعمارهم من الثانية عشرة حتى الأربعين، مجاذيب لكرة القدم وعشقهم التواجد في الاستاد لمشاهدة المباراة.. يتواجدون قبل المباراة بأربع ساعات يتدربون على فرد هذه الأعلام، التي تحتل مساحة ضخمة بوزن ثقيل.. تدريب شاق طوال أربعة ساعات على فتح وغلق العلم خلال ثوانٍ معدودة.



 

ففي مباراة مصر والبرازيل، التي تُقام على أرض مصر مع المنتخب الأولمبي لكرة القدم فتحدث مصطفى فرج الرجل الأربعيني لـ”بوابة روزاليوسف” عن شغفه بهذا التطوع مقابل مشاهدة المباريات حيث تواجد لأول مرة بصحبة ابنه محمد صاحب الـ12 عامًا، من خلال صديق له خاض التجربة، حيث قال مصطفى" أعمل سائقًا في هيئة النقل العام وعشقي حضور المباريات في الاستاد، خاصة مباريات المنتخب، وهذه أول مرة لي في التطوع من خلال صديق لي خاض التجربة ووجودنا دون أي مقابل مادي".