الإثنين 17 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"بورسعيد ــ الإسماعيلية".. قناة السويس تخلق مجتمعاً على شاطئيها

قناة السويس
قناة السويس

لم يكن يدري المصريون الذين شقوا قناة السويس بعرقهم ودمائهم منذ 151 عاماً أن جهدهم وعرقهم سوف يجعل أجيالاً تقيم علي جانبي القناة التي شهدت الأيام والليالي الطول غرباء عن أهلهم يقشقون شريان حياة يربط مصر بالعالم.



 

من ابرز المدن التي أقيمت علي الشاطىء الغربي والشرقي للقناة الإسماعيلية نسبة إلي الخديوي إسماعيل وبورسعيد نسبة للخديوي سعيد، وبورفؤاد نسبة للملك فؤاد الأول.

محافظة الإسماعلية 

بنيت مدينة الاسماعيلية حول بحيرة التمساح لكي تكون مركزا لشركة قناة السويس العالمية للملاحة في عهد الخديوي إسماعيل، وتقع على ملتقى عدة طرق حيوية تربطها بمحافظتي سيناء الشمالية والجنوبية والقاهرة كأكبر مركز للاستهلاك وبورسعيد والسويس كموانئ، بالإضافة إلى أنها تضم إدارة شركات قناة السويس. 

وقبل عام 1862 كانت المدينة عبارة عن واحة خضراء يطلق عليها “قرية التمساح” وعندما جاء الخديوي إسماعيل والياً على مصر أطلق عليها اسم الإسماعيلية في عام 1863، ولكن المدينة بملامحها الحالية لم تظهر إلا في أواخر عام 1869 عندما أقيم حفل افتتاح قناة السويس.

محافظة بورسعيد

كانت المدينة في العصور القديمة عبارة عن قرية للصيادين، وفي العصور الوسطى وعقب الفتح الإسلامي لمصر أصبحت حصناً وميناءً نشطاً، وفي العصر الحديث وعندما بدأ العمل في حفر قناة السويس في عهد الخديوي إسماعيل سنة 1859 ،بدأ العمل بإنشائها عام 1860 كميناء يطل على شاطئ البحر المتوسط من المدخل الشمالي لقناة السويس عقب اختيار المنطقة لتكون الموقع المثالي لشق القناة .

تعتبر محافظة بورسعيد ثالث أهم محافظة اقتصادية في البلاد بعد القاهرة والإسكندرية نظرا لوجود ميناء بها على المدخل الشمالي لقناة السويس أكبر ممر ملاحي عالمي، وهذا الميناء يبلغ طاقته الاستيعابية 12.175 مليون طن سنويا ويعمل 24 ساعة يوميا.

واستطاعت المدينتان، بورسعيد والسويس، أن تلفتا أنظار دول عدة وعلى رأسها الصين وقطر، فالصين وقعت في 29 أغسطس الماضي 8 اتفاقيات اقتصادية أبرزها إعادة مشروع سيدا لتنمية غرب السويس وكذلك تطوير المنطقة التجارية بشرق بورسعيد، ونظراً لموقع المدينة المتميز على المدخل الشمالي لقناة السويس التي يمر من خلالها أعداد كبيرة من السفن فقد استغلت المدينة هذه الميزة بالاهتمام بتداول الحاويات من خلال عمليات التفريغ والشحن للسفن.

 

بمناسبة مرور 151 عاماً على إنشاء قناة السويس سوف نستعرض إنجازات قناة السويس المستمرة وصمودها في وجه الأزمات.

 

كان مجلس الوزراء، قد أصدر تقريراً يستعرض فيه أهم الإنجازات التي حققتها قناة السويس خلال 5 سنوات الماضية.

ورصد التقرير، زيادة حركة الملاحة في قناة السويس بنسبة 4.4%، لتصل إلى 9.5 ألف سفينة عبرت القناة خلال النصف الأول من عام 2020، مقارنة بـ 9.1 ألف سفينة عبرت القناة خلال نفس الفترة عام 2019، وذلك بالرغم من أزمة كورونا.

أبرز التقرير، احتلال مصر المرتبة الأولى إفريقيًا والثانية عربيًا، بمؤشر اتصال الخطوط الملاحية المنتظمة، وذلك بقيمة 66.7 نقطة عام 2019، مقارنة بـ62.4 نقطة عام 2018، بجانب تقدمها 6 مراكز فى مؤشر أجيليتى للوجيستيات فى الأسواق الناشئة، لتحتل المركز الـ20 عام 2020، مقارنة بالمركز الـ26 عام 2019.

كانت إيرادات قناة السويس خلال عام 2017-2018، بلغت نحو 5.6 مليار دولار، و5 مليار دولار عام 2016-2017، في حين وصلت الإيرادات عام 2015-2016، نحو 5.1 مليار دولار.