الثلاثاء 20 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أعضاء بـ"الشيوخ" الأمريكي يطالبون "فيسبوك" بمواجهة المحتوى المعادي للإسلام 

طالب أعضاء ديمقراطيون بمجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الاثنين، إدارة "فيسبوك" باتخاذ تدابير في مواجهة التعصب ضد الإسلام المنتشر على منصتها للتواصل الاجتماعي.



وقال 15 سيناتور بالمجلس، يتقدّمهم كريس كونس، سيناتور ديلاوير، في خطاب للرئيس التنفيذي لـ"فيسبوك"، مارك زوكربرج، إن على شركته "فعل المزيد" لكبح انتشار الإساءة للمسلمين على منصتها. 

وأضاف الخطاب: "نعرف أن فيسبوك أعلنت عن جهود للتعامل مع دورها في نشر محتوى مناهض للمسلمين.. مع ذك، فمن غير الواضح أن الشركة تتخذ موقعا أفضل بشكل فعال لمنع مزيد من انتهاكات حقوق الإنسان والعنف ضد الأقليات المسلمة اليوم"، حسب ما نقلت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية عبر موقعها الإلكتروني.

وأوصى الخطاب "فيسبوك" بالتطبيق الفوري لمعاييره المجتمعية لمواجهة الكراهية للمسلمين ومنع استخدام صفحات الفعاليات لغرض "التحرش والعنف" الموجه للمجتمع المسلم، كما أوصاه بتشكيل مجموعة من كبار الموظفين تكون مسؤولة عن الحد من خطاب الكراهية وتقديم تحديثات دورية من خلال تقارير الشفافية الخاصة بالموقع للوقوف على التقدم الذي تم إحرازه في استبعاد المحتوى العدائي.

بدورها، أيدت بعض المنظمات الحقوقية، من بينها منظمة "مسلم أدفوكيتس" المدافعة عن حقوق المسلمين، خطاب مجلس الشيوخ. وقالت المدير التنفيذية للمنظمة، فرحانة خيرا، في بيان: "في بلد تلو الآخر، يدعم الطاقم المناهض للمسلمين، وتساعد في تمكين العنف على المسلمين".

وأضافت خيرا: "حُذّر فيسبوك على كافة المستويات -من جانب أفراد ومنظمات مجتمع مدني ومؤسسات دولية ومن جانب الضحايا أنفسهم. هذه ليست أخطاء بسيطة أو هفوات، إنه تواطؤ"، معربة عن شكرها لأعضاء مجلس الشيوخ الموقعين على الخطاب.