الثلاثاء 19 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

وزير الشباب يشيد بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي

الدكتور أشرف صبحي
الدكتور أشرف صبحي

أشاد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بالتعاون المثمر مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي في تنفيذ مجموعة من المشروعات المتنوعة ومنها مبادرة "شباب ضد التحرش" كبرنامج تربوي يستهدف توعية الفتيات والشباب، وتعزيز قدراتهم الفردية، ونشر الوعي العام فيما يخص العواقب والآثار السلبية للتحرش، ورفع وعي الشباب وتحفيزهم بأهمية القيم الأخلاقية، مشيراً إلى جدوي الحوار المجتمعى حول هذا الموضوع؛ للمساهمة في تهيئة بيئة عامة أكثر أماناً للمرأة.



 

جاء ذلك خلال قيام الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب الرياضة، اليوم الخميس بديوان الوزارة، بإطلاق السياسة الداخلية للوزارة؛ لمناهضة التحرش داخل ديوان الوزارة والمنشآت التابعة لها بحضور الدكتور أندرياس كوك المدير الإقليمي للوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ التي تتعاون مع الوزارة في مناهضة ظاهرة التحرش ضمن مشروع "شباب ضد التحرش". وطالب الوزير بإدخال مبادرة "مصر أولاً .. لا للتعصب" ضمن حملات التوعية التي سيتم تنفيذها بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي داخل مراكز الشباب على مستوى الجمهورية خلال الفترة المقبلة. 

 

وتأتي سياسة وزارة الشباب والرياضة لمناهضة التحرش تزامناً مع قرب الانتهاء من وضع صناديق شكاوى التحرش داخل مراكز الشباب والمنشآت الشبابية التابعة للوزارة على مستوى الجمهورية؛ بغرض توفير بيئة عمل خالية من كافة أشكال التحرش، وتوفير مساحات آمنة للشباب؛ لمناهضة كل أشكال العنف والتمييز.

 

ومن جانبه، قال الدكتور أندرياس كوك المدير الإقليمي للوكالة الألمانية للتعاون الدولي: "نتعاون مع وزارة الشباب والرياضة منذ 8 أعوام، وحالياً الوزارة شريك مثالي لنا لعدة أسباب منها أن الوزارة قادرة على الوصول للشباب، وهم الفئة الأكثر داخل المجتمع، وقيادة الوزارة شابة ومتطلعة إلى التجديد، وتلعب دورا ريادياً في أنشطة الشباب"، مشيداً بنهج الوزارة في تطبيق أول سياسة وطنية داخلية ضد التحرش.  وأوضح أنه قد تم الاتفاق مع وزير الشباب والرياضة في تنفيذ مشروعات جديدة، وحملات توعية لمكافحة العنف والتعصب بين أوساط الشباب في الفترة المقبلة. 

 

وترتكز محاور السياسة على اتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية والإبلاغ، وبناء قدرات المسؤولين داخل الوزارة والهيئات التابعة، وتطوير آليات البلاغات، وبناء قدرات مؤسسية، وبرامج الاستماع الفعال والدعم النفسي، وتعتمد على آلية ملموسة للشكاوى متمثلة في لجان متخصصة للتحقق من الشكاوى، ودعم المتعرضين والمتعرضات للتحرش على مستوى جميع المحافظات. 

 

وقد تم تنفيذ برنامج مكثف لبناء قدرات موظفي الوزارة بواسطة التدريب على المهارات اللازمة لضمان فعالية واستدامة آلية الشكاوى.

 

كما وافق وزير الشباب والرياضة على استكمال أنشطة المشروع المصري الألماني "شباب ضد التحرش"، بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ والذي يستمر حتى مارس المقبل، داخل مراكز الشباب الأكثر جذباً في مختلف محافظات الجمهورية، وذلك بعد توقف المشروع الفترة الماضية نتيجة جائحة كورونا، ويستهدف مشاركة نحو 40 ألف شاب وفتاة. حضر مراسم التوقيع من جانب وزارة الشباب والرياضة كل من أشرف صالح المدير التنفيذي، ودينا فؤاد رئيس الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني، والدكتور ممدوح عبد العزيز رئيس الإدارة المركزية لشؤون الوزير، ومحمد نور مساعد الوزير، والدكتور يوسف ورداني مساعد الوزير وعدد من مديري العموم، وفريق عمل الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني المعنى بتنفيذ المشروع، ومن جانب الوكالة الألمانية للتعاون الدولي الدكتورة ياسمين حمدان، مديرة مشروع "شباب ضد التحرش" في الوكالة الألمانية للتعاون الدولي.