الأحد 25 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

إنشاء متحف كفر الشيخ بتكلفة 62 مليون جنيه

محافظ كفرالشيخ
محافظ كفرالشيخ

أكد اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، أنه سيتم افتتاح متحف كفر الشيخ قريباً، ليكون مزاراً سياحياً، ليجذب السياح من داخل مصر وخارجها، وسيتم ربط ذلك بمسار بيت العائلة المقدسة، وتل الفراعين، وما يميز المتحف أنه يقع في مدينة كفر الشيخ ويجاوره حديقة الحيوان وحديقة صنعاء ومن السهل الوصول له.



 

جاء ذلك على هامش جولة تفقدية  داخل متحف كفر الشيخ بحضور عمرو البشبيشي، نائب محافظ كفر الشيخ ،و الدكتور مصطفى وزيري ، الأمين العام للمجلس الأعلى للأثار، ولجنة السيناريو العرض المتحفي ،لوضع القطع الاثرية داخل الفتارين المخصصة للعرض، ووضع اللمسات الاخيرة ،استعداداً لافتتاح المتحف قريباً.

 

وتابع عمرو البشبيشي ، نائب محافظ كفر الشيخ ، والدكتور مصطفى وزيري ، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار لجنة السيناريو العرض المتحفي ، الأعمال التي يقوم بها لجنة وضع القطع الأثرية داخل الفتارين المخصصة للعرض، سواء للقطع الاثرية القديمة أو القطع الاثرية المكتشفة ولم يراها الجمهور.   

 

وأضاف محافظ كفر الشيخ ، سيتحقق حلم أبناء محافظة كفر الشيخ بعد 20 سنة بافتتاح المتحف ،المتحف يضم قطعة أثرية هامة لم يراها إلا من شاركوا في عمليات الحفر ، مؤكداً أنه سيتم تطوير محطة الملك فاروق الأثرية،مشيراً إلى أنه يدعو كل أهالي محافظة كفر الشيخ والمحافظات المجاورة لزيارة المتحف عقب افتتاحه ، وسيرون قيمة تاريخية وأثرية كبيرة ، إضافة لرؤيتهم أثار لم يراها.

 

  وأكد الدكتور مصطفى وزيري ، الأمين العام للمجلس الأعلى للأثار، أنه جاري وضع اللمسات الاخيرة لمتحف كفر الشيخ ، والذي سيضم 1200 قطعة أثرية بتكلفة 62 مليون جنيه ، وستعرض أثار لأول مرة لم تعرض من قبل تم اكتشافها نتيجة حفريات وتم وضعها بالمخازن.

 

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للأثار ،إن المتحف قائم على قصة الإله حورس والإله ست وانتصار الخير على الشر ،ـو التتابع الزمني لتاريخ مصر القديمة بكل العصور بما فيها العصر الإسلامي ويستطيع الزائر الاستمتاع بالآثار وبداية المتحف  يجد الزائر  تمثال لحورس ،وتوجد لجنة السيناريو العرض المتحفي لوضع القطع الأثرية داخل الفتارين المخصصة للعرض.   وقال وزيري، إن المتحف توقف العمل به عدة مرات أخرها عام 2017 ، ومن يومها استأنفت الأعمال ليكون أهم متحف إقليمي، مشيراً إلى أن هناك اهتماما كبيرا من الوزارة بهذا المتحف.